افتتاح الملتقى الإقليمي للتوجيه المدرسي والجامعي والمهني الخاص بعمالة الرباط

اخبار الشعب/

افتتح السيد عبد الصمد سكال، رَئيس جهة الرباط سلا القنيطرة، بمعية نائبته السيدة نعمية الشدادي ونعمية البويغرومني رئيسة لجنة الثقافة والتربية والتكوين والبحث العلمي التطبيقي، وسميرة الهاشمي كاتبة المجلس نائبتها نادية حماد الجديد ورشيدة أودني نائبة رئيس لجنة النقل والبنيات الأساسية، ومحمد ضمير نائب رئيس جامعة ابن طفيل بالقنيطرة وعبد العزيز الصنيهجي المنسق الجهوي للتوجيه والتخطيط المدرسي بالأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين (افتتح) يوم الثلاثاء 16 أبريل 2019، بالساحة الأمامية لمقر مجلس جهة الرباط سلا القنيطرة، الملتقى الإقليمي للتوجيه المدرسي والجامعي والمهني الخاص بعمالة الرباط، الذي يندرج ضمن فعاليات الدورة الجهوية الثانية لأيام التوجيه المدرسي والجامعي التي يُنظمها مجلس جهة الرباط سلا القنيطرة بشراكة مع الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة الرباط سلا القنيطرة تحت شعار: “التوجيه دَعامة لجودة التكوين بالجهة” خلال الفترة الممتدة من16 مارس إلى 17 أبريل 2019 بكل عمالات وأقاليم الجهة.
بلغ عدد زوار هذه المُلتقيات من التلاميذ والتلميذات وآبائهم وأمهاتهم وكافة المُهتمين ما يلي: (إقليم سيدي قاسم 18000)، (إقليم سيدي سليمان 11000) ، (إقليم القنيطرة 9000)، (إقليم الخميسات 15000)، (عمالة سلا 6000)، (عمالة الصخيرات-تمارة 16000).
يذكر أنه بالموازاة مع هذه الدورة أعطى مجلس الجهة بتاريخ فاتح أبريل الجاري الانطلاقة الرسمية لـ”الملتقى الافتراضي الثاني للتوجيه المدرسي والجامعي والمهني”، على الرابط : https://sv.tawjihpro.com/، الذي سيستمر إلى فاتح أكتوبر 2019.
هذا المشروع الذي يتضمنه برنامج التنمية الجهوية ويعد ثمرة مجهودات مجلس الجهة والأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين، من أجل إعطاء فرصة للتلاميذ للاستفادة من المعلومات الضرورية، والإجابة عن جميع تساؤلاتهم من قبل أساتذة مختصين، حول شروط التسجيل في المعاهد العليا، والمدارس الوطنية، والجامعات، ومؤسسات التكوين المهني، والثانويات.
كما يتم التواصل عبر هذه المنصة الالكترونية، مع التلاميذ، القاطنين بالمناطق النائية، والقرى، الذين يصعب عليهم التنقل إلى الوسط الحضري للاستفادة من الملتقيات ذات الصلة.
يعد هذا الملتقى الافتراضي، الأول من نوعه على مستوى الجهة، وتشارك فيه مجموعة من مؤسسات التعليم العالي، والتكوين المهني في جميع التخصصات والشعب والمسالك تنتمي منها 65 بالمائة للقطاع العام.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى محمي !!