الشرطة الإسرائيلية تعتدي بالضرب على عدد من المصلين وحراس المسجد الأقصى

اعتدت الشرطة الإسرائيلية بالضرب على عدد من المصلين وحراس المسجد الأقصى، بالتزامن مع تصاعد الاقتحامات الإسرائيلية للمسجد، بمناسبة يوم الغفران اليهودي الذي يصادف غدا.

وقال شهود عيان لوكالة الأناضول إن عناصر من الشرطة الإسرائيلية لاحقوا حراسا في المسجد ومصلين واعتدوا عليهم بالضرب قبل اعتقال عدد منهم .

وأشار شهود العيان الى أن اعتداءات الشرطة الإسرائيلية جاءت بالتزامن مع اقتحامات كثيفة للمسجد الأقصى، عشية عيد الغفران اليهودي الذي يصادف غدا.

وقال فراس الدبس، مسؤول الإعلام في دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس، في تصريح مقتضب ارسل نسخة منه لوكالة الأناضول إن 260 مستوطنا اقتحموا المسجد الأقصى في غضون ساعتين من صباح اليوم الثلاثاء.

وتمت الاقتحامات من خلال باب المغاربة، في الجدار الغربي للمسجد الأقصى، الذي تسيطر عليه الشرطة الإسرائيلية.

وكانت جماعات يمينية إسرائيلية دعت الى تكثيف الاقتحامات للمسجد الأقصى لمناسبة الأعياد اليهودية.

الأناضول

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى محمي !!