تحكيم مصري غادر ساهم في تضييع الفرحة

أمين شعب✓أخبار الشعب
بدأت المقابلة المجنونة بكل المقاييس، بحضور مدرب الأسود هيرفي رونار ،ضغط الترجي التونسي زاد من رفع معاناة لاعبي الوداد البيضاوي .في الدقيقة الثامنة مراوغة جميلة من اللاعب المخضرم الحداد لكن للأسف تسديدته  لم تبلغ المرمى، اعتداء على اللاعب التگناوتي للأسف لم ينصفه الحكم، وتدخل ٱخر للاعب التونسي غيلان الغلالي في الدقيقة 25 تستدعي ذلك حصوله على البطاقة الصفراء حسب خبير التحكيم،في حين الدقيقة 43 من الشوط الأول خيبة أمل لدفاع الوداد من اللاعب كوليبالي وتسجيله لهدف السبق ، وكما هو معهود لم تيأس جماهير الوداد البيضاوي من مساندة فريقها ، وزاد الألم عند طرد اللاعب ابراهيم النقاش ، فيما أكمل الحكم تحيزه للفريق الضيف وحرمان الوداد البيضاوي من ضربة جزاء مشروعة في الدقيقة 55 ،لكن جاء الفرج قبيل عشر دقائق من نهاية المقابلة على أرجل اللاعب كومارا
وهذا ماجاء في تصريحات بعض جماهير الحمراء ،على أنهم رغم التعادل، شكرو جل اللاعبين والجماهير الحاضرة بالخصوص التي لم تبخل عليهم  .وأرجحو على أن النتيجة جاءت مخيبة للٱمال وانهم كانوا يعقدون العزم على الحصول على نتيجة إيجابية لانهم يعلمون علم اليقين ماذا ينتظر هم بتونس لكنهم متيقنون في اللاعبين ، “وغادين انشاء الله يجيبوها من تونس“

كما ازمع جميع من شاهدوا المباراة ان النتيجة الغير سارة جاءت مشاركة بين النهج التكتيكي للمدرب البنزرتي و بين القرارات الخاطئة للحكم المصري وبالخصوص رفض الهدف المشروع لانه يدخل في إطار التعديلات التحكيمية التي سطرتها الفيفا والتي لن يتم الشروع في استخدامها الا فاتح يونيو من الشهر القادم وكأني بالحكم يستبق الاحداث.

طاقم جريدة أخبار الشعب الذي تواجد بعين المكان ونقل لنا كل كبيرة و صغيرة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى محمي !!