إدانة الطبيب المهدي الشافعي بدفع تعويض مادي لصالح مدير المستشفى الإقليمي بتزنيت

مشاهدة
أخر تحديث : الإثنين 6 أغسطس 2018 - 8:33 مساءً
إدانة الطبيب المهدي الشافعي بدفع تعويض مادي لصالح مدير المستشفى الإقليمي بتزنيت

أخبار الشعب/

بعد الضجة الكبيرة التي أثيرت حول إستقالة طبيب الأطفال، المعروف بطبيب الفقراء المهدي الشافعي، أدانت المحكمة الإبتدائية بتزنيت الطبيب بأداء تعويض قدره 20 ألف درهم، لصالح مدير المستشفى الإقليمي بتزنيت، وبغرامة مالية قدرها عشرة ألاف درهم، بسبب متابعة الطبيب بتهمة السب والقذف في حق مدير المستشفى.

وقد سبق وأدلى الطبيب المهدي الشافعي في تصريحاته المصورة ، بأن متابعته تأتي  بسبب محاربته للفساد والرشوة ورفضه الانصياع لمن حملهم مسؤوليته تدهور القطاع بالجهة، مؤكدا تقديم استقالته بسبب هذه الأوضاع وعزمه السفر للعمل خارج أرض الوطن.

وقد خرج العشرات من السكان الى شوارع مدينة تزنيت للتنديد بالقرار الذي وصفوه بالجائر، مطالبين بتوفير الخدمات الاستشفائية المتردية بالجهة، مساندين في احتجاجهم الطبيب رافضين رحيله من الجهة .

يشار أن الطبيب المهدي الشافعي وعلى ضوء تصريحاته فقد قام بأزيد من 900 عملية جراحية منذ بداية اشتغاله بالمستشفى الإقليمي الحسن الأول، غالبيتها بالمجان و في ظرف قياسي لا يتجاوز 8 أشهر، ليصير حسب قوله محاربا من قبل المصحات الخاصة التي بسبب عمله المتفاني “ستفلس”.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر: أهم شروط التعليق عدم السب و القدف و احترام الأديان والمقدسات
كل الآراء الواردة في الموقع لا تعبر عن الموقع ولكن تعبر عن صاحبها