لماذا ينكر البعض أعمال الخير التي تقوم بها بعض الجمعيات

مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 7 مارس 2017 - 4:07 مساءً
لماذا ينكر البعض أعمال الخير التي تقوم بها بعض الجمعيات

فعلا هناك بعض الجمعيات يكون عملها عمل الخير يهم جميع شرائح المواطنين, وكذلك هناك عكس بعض الجمعيات التي تسعى لتستفيد من دعم الدولة دون فائدة و المسؤولة هي الدولة.

يوم الأحد 05/03/2017 قافلة طبية نضمت من طرف جمعية للثقافة و التضامن بعمالة مقاطعة سيدي البرنوصي, استفاد منها نحو ألف مواطن ومواطنة صغار و كبار وكذلك ذوي الاحتياجات الخاصة.

افتتحت هذه القافلة الطبية على الساعة 9 صباحا بمدرسة ابي إنان المتواجدة بحي القدس البرنوصي من طرف رئيسة الدائرة 51 بالقدس و كذلك رئيس الجمعية المغربية الثقافة و التضامن.

هذه القافلة الطبية هدفها تقريب الخدمات الصحية العامة و المتخصصة لسكان هذا الحي من مختلف الاعمار, كما قدمت هذه القافلة الطبية لسكان هذا الحي فحوصات مجانية مع توزيع الأدوية بالمجان في مجموع التخصصات التي شملت القلب و الشرايين و الجلد و الأنف و الحنجرة و طب النساء و التوليد و الأسنان و الصدر و الأطفال و المفاصيل و الطب العام باللاضافة الى تقديم عروض في التوعية الصحية, وأشرف على هذه القافلة الطبية التي نظمت بدعم من المديرية الجهوية بسيدي البرنوصي بعدد من الاطباء و الدكاترة وكذلك شملة فحوصات مراقبة الحمل بالاضافة الى أجراء التحاليل المخبرية في عين المكان.

ونضمت هذه المبادرة الإنسانية التي تروم الى تقريب الخدمات الصحية والوقائية الى ساكنة هذا الحي, وتنوعن هذه الاجراءات الطبية بين كشوفات وفحوصات تهم ارتفاع الضعط الدموي و الكشف عن داء السكري و القصور الكلوي وقياس نبضات و تخطيط القلب و الطب العام, وهذه الخدمات استفاد منها الساكنة المحلية خاصة الفئات الهشة والمعوزة بإشراف فريق طبي متخصص وممرضين وممرضات و مساعدين اضافة الى تسليم أدوية بالمجانا المستفيدين من خدمات هذه العملية.

ويهدف مضمون هذه القافلة التي تندرج ضمن مجموعة من الانشطة المبرجمة من طرف الجمعية الى المساهمة في تقريب الخدمات الصحية العامة و المخصصة الى المواطنين وتحسيسه بأهمية الكشوفات المبكرة ودورها في الحد من خطورة المرض, بالاضافة الى نشر روح التضامن و التعاون و التربية على المواطنة من خلال خدمة المواطن و مساعدة الفئات الضعيفة و الهشة.

و أشار أحد القائمين على هذه القافلة بالخدمات الطبية الجيدة التي قدمها الفريق الطبي للساكنة مبرزا أن هذه المبادرة الانسانية حققت نجاحا كبيرا في مجموعة من التخصصات التي يفتقر إليها العديد من المراكز الصحية بالمنطقة, و اضاف أن مصالح وزارة الصحة بمستشفى المنصور ساهمت بشكل كبير في توفير الظروف المناسبة لسير هذه العملة الطبية التضامنية منوها بمجهودات الأطر الطبية والادارية والممرضين و السلطات المحلية في شخصاء الدائرة 51 بالقدس و المجتمع المدني الذين ساهموا في انجاح هذه المبادرة الانسانية.

كما أحيطكم علما ان هذه العملية الانسانية مرة في اجواء وظروف جيدة نظرا للإقبال الكبير الذي عرفته القافلة, حيت توافدت اعداد كبيرة من المواطنين على الخدمات الطبية المقدمة من طرف القافلة, كما استحسن سكان سيدي البرنوصي و المناطق المجاورة هذه المبادرة الإنسانية و الإجتماعية وشكروا فيها جميع من ساهم سواء من قريب أو من بعيد على هذه المبادرة الخيرية ..وشكرا

المصدر : أخبار الشعب

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر: أهم شروط التعليق عدم السب و القدف و احترام الأديان والمقدسات
كل الآراء الواردة في الموقع لا تعبر عن الموقع ولكن تعبر عن صاحبها