تنسيقية الممرضين ذوي السنتين من التكوين ترافع امام النقابات القطاعية من اجل الترقية الاستثنائية

مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 25 أكتوبر 2018 - 1:23 مساءً
تنسيقية الممرضين ذوي السنتين من التكوين ترافع امام النقابات القطاعية من اجل الترقية الاستثنائية

اخبار الشعب /

عقدت مؤخرا التنسيقية الوطنية للممرضين المجازين من الدولة ذوي السنتين من التكوين ضحايا مرسوم النظام الاساسي الاخير لهيئة الممرضين و تقنيي الصحة المشتركة بين الوزارات 2.17.535 عدد من الاجتماعات و اللقاءات التواصلية و الترافعية مع المكاتب الوطنية للنقابات العاملة بقطاع الصحة. و ذلك في اطار التعريف بالحيف و الاقصاء الذي طال الممرضين خريجي السنتين من تسوية وضعيتهم الادارية و المالية اسوة بباقي زملائهم الممرضين.

و استهلت التنسيقية هذه اللقاءات بالاجتماع مع اعضاء المكتب الوطني للنقابة الوطنية للصحة العمومية العضو في الفيدرالية الديمقراطية للشغل يوم السبت الماضي بمقر النقابة بالمستشفى الجامعي ابن رشد بالدار البيضاء؛ حيث اكد الكاتب العام الوطني د. كريم بلمقدم خلال اللقاء على الاجماع التام و العناية الخاصة التي توليها النقابة الوطنية للصحة العمومية لملف الممرضين ضحايا المرسوم، و هو الامر الذي كانت سباقة الى اثارته من خلال مذكرتها الجوابية ل 30 ابريل 2017 قبل اصدار المرسوم المشؤوم بشكل احادي خارج الية الحوار الاجتماعي.

كما تابع اعضاء التنسيقية جولات لقاءاتهم مع الكتاب العاملين للنقابات القطاعية بالصحة، بلقاء السيد محمد الوردي، الكاتب العام الوطني للجامعة الوطنية للصحة بتاريخ 10 اكتوبر الجاري بالدار البيضاء. كما عقد اعضاء التنسيقية ثلاثة اجتماعات يوم 11 اكتوبر مع كل من الدكتور رضى شاروف الكاتب العام للجامعة الوطنية لقطاع الصحة،

والسيد عدي بورعرفة الكاتب العام للنقابة الديمقراطية للصحة ، و ايضا الدكتور عبد القادر طرفاي الكاتب العام للنقابة الوطنية لقطاع الصحة .

بالاضافة الى ذلك، اجتمعت التنسيقية مع البرلماني عن فيدرالية اليسار و الكاتب العام الوطني للنقابة الوطنية للصحة الدكتور مصطفى شناوي يوم 13 اكتوبر بالدار البيضاء.

فيما كان اخر لقاءاتها بالنقابية يوم اول امس بالسيد محمد اغوتان الكاتب العام الوطني للجامعة الوطنية للصحة بالرباط.
و قد أجمع كل الكتاب العامين حسب مصادر عن التنسيقية على عدالة مطلب هذه الفئة القاضي بالترقية الاستثنائية المستجعلة؛ باعتبارها الركيزة الأساسية للمنظومة الصحية و يرجع لها الفضل في المستوى الصحي الذي يعرفه المغرب.

و قد مثل الممرضين المجازين ذوي السنتين من التكوين، ضحايا مرسوم النظام الاساسي الجديد لهيئة الممرضين و تقنيي الصحة 535-17-2 خلال اللقاءات مع الفرقاء الاجتماعيين بقطاع الصحة اعضاء المكتب الوطني للتنسيقية .

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر: أهم شروط التعليق عدم السب و القدف و احترام الأديان والمقدسات
كل الآراء الواردة في الموقع لا تعبر عن الموقع ولكن تعبر عن صاحبها