هل يستيقظ المغرب العربي اخيرا بعد طول سبات

مشاهدة
أخر تحديث : الإثنين 3 ديسمبر 2018 - 4:21 مساءً
هل يستيقظ المغرب العربي اخيرا بعد طول سبات

أخبار الشعب/

بمناسبة الذكرى 43 لعيد المسيرة الخضراء،القى صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله، خطابا دعى فيه إلى إحداث آلية سياسية مشتركة للحوار والتشاور بين المغرب والجزائر. بهدف الانكباب على دراسة جميع القضايا المطروحة، بكل صراحة وموضوعية. ودون شروط أو استثناءات. من اجل فك حالة الجمود التي تعرفها العلاقات بين البلدين الجارين الشقيقين.
ومن جهة أخرى تم التجاوب بطريقة غير مباشرة من طرف أشقائنا في الجزائر حيث قاموا
بدعوة إلى عقد اجتماع مجلس وزراء خارجية الاتحاد المغاربي. لإعادة بعثه من جديد بعدما تم تجميده لأزيد من 23 سنة.
ومساندة ودعما للوفد المغربي المشارك في المائدة المستديرة حول الصحراء المغربية، التي تجمع كل من المغرب والجزائر وموريتانيا والكيان الوهمي البوليزاريو. المزمع عقدها يومي 4 و 6 دجنبر 2018 بجنيف السويسرية.
وتماشيا مع آخر المستجدات التي يمكن أن تنجم عن اللقاءات التي ستجري بالعاصمة جنيف والدور الكبير والفعال وغير المقتصر عن نقل مايروج وراء الكواليس بل يمكنها ان تلعب سفيرا مميزا بين المغرب وباقي الدول الافريقية من خلال توضيح الامور وعدم السقوط في الاخطاء السابقة والمتجلية في ترك الكرسي الإفريقي فارغا الشئ الذي لم يخدم مصالحنا والعودة المحسوبة لصاحب الجلالة محمد السادس
فإن الكونفدرالية المغربية لناشري الصحف والإعلام الإلكتروني، تدعو مواقع الجرائد الإلكترونية المنضوية تحت لوائها، والبالغ عددها 88 موقعا، إلى تخصيص إحدى تصنيفات صفحاتها لمواكبة هذا الحدث الوطني الدولي الذي تعيشه قضية الصحراء المغربية. وذلك بهدف تسليط الضوء على مجريات هذه المائدة المستديرة، التي تجمع المغرب مع الأطراف المعاكسة لوحدته الترابية من جهة، ومن جهة أخرى الوقوف على المستجدات والمكتسبات التي حققها المغرب في دفاعه على سيادة تراب مملكته. وفي مقدمتها مشروع الحكم الذاتي الذي كسب تأييدا لدى الأمم المتحدة والمنتظم الدولي.
كما تهيب الكونفدرالية بالجرائد الالكترونية التابعة لها، بتفعيل الفقرة الثامنة للمادة السابعة من اهداف قانونها الأساسي. التي تحث كل منبر إعلامي منتسب للكونفدرالية، على تخصيص بوابة او نافذة للقضية الوطنية على منصاتها الإعلامية الرقمية. للدفاع إعلاميا على الوحدة الترابية، والتعريف بالمنجزات التنموية للأقاليم الجنوبية، ومتابعة كل ما جد واستجد في قضية الصحراء المغربية. انطلاقا من الشعار الملكي الخالد ” المغرب في صحرائه، والصحراء في مغربها “

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر: أهم شروط التعليق عدم السب و القدف و احترام الأديان والمقدسات
كل الآراء الواردة في الموقع لا تعبر عن الموقع ولكن تعبر عن صاحبها