إمشليل تعاني وحيدة وسط الثلوج

مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 1 فبراير 2018 - 6:23 مساءً
إمشليل تعاني وحيدة وسط الثلوج

أدت التساقطات الثلجية الكثيفة التي شهدتها عدد من مناطق الجنوب الشرقي للمملكة، لا سيما بأقاليم ميدلت ورزازات وتنغير، إلى قطع عدد من الطرقات الرئيسية في وجوه المواطنين وعرباتهم، خصوصا بمنطقة إملشيل بإقليم ميدلت التي ما زالت إلى حدود صباح اليوم الخميس محاصرة ومعزولة، فضلا عن انقطاع شبكة الهاتف.

،وكذلك جميع الطرقات الرئيسية والمسالك المحلية المؤدية إلى دواوير امشليل مقطوعة من ليلة الأحد، كما صرح مصدر جريدة اخبار الشعب ان الساكنة تعاني من قلة حطب التدفئة ونفاد المؤونة وهو ما سيضاعف من معاناتها، مشددا على أن عددا من النساء الحوامل بالمنطقة تتفاقم حالتهن الصحية، بفعل غياب مسالك مفتوحة لنقلهن إلى المراكز الصحية للمراقبة والمتابعة والولادة.

مصدر مسؤول بعمالة ميدلت أكد أن الأشغال جارية لفتح الطرق المؤدية إلى إمشليل ومداشرها، منذ الساعات المبكرة من صباح اليوم الخميس، بعد توقف تساقط الثلوج، مهيبا بمستعملي الطريق توخي الحيطة والحذر من خطر الانزلاق على طول الطريق من الريش إلى إملشيل وإلى آيت هاني بإقليم تنغير.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر: أهم شروط التعليق عدم السب و القدف و احترام الأديان والمقدسات
كل الآراء الواردة في الموقع لا تعبر عن الموقع ولكن تعبر عن صاحبها