صدى الكلمات .. القليل من المساعدة تغير حياة..!!

CHIOUI Mohammed4 نوفمبر 202241 عدد المشاهدات مشاهدةآخر تحديث : الجمعة 4 نوفمبر 2022 - 6:49 مساءً
CHIOUI Mohammed
أقلام حرة
صدى الكلمات .. القليل من المساعدة تغير حياة..!!

الشعب .. ✍️..صدى الكلمات..
القليل من المساعدة تغير حياة..!!
يهديها لكم..
صديقكم خالد بركات..

WhatsApp Image 2022 11 04 at 18.32.19 - اخبار الشعب

 

عمل الخير ليس لمن يعطيه فقط..
الخير لمن يحفظ الخير وأهل العطاء..

راقت لي..بروعتها ورنقها..
ذات مرة قام أحد فاحص تذاكر القطار الذي كان يعمل في قطار متجه إلى بنغالور من مومباي بالقبض على فتاة كانت تختبئ تحت مقعد..

كانت تبلغ من العمر 13 أو 14 عاماً تقريبًا..
طلب من الفتاة إبراز تذكرتها، ردت الفتاة بتردد أنها لا تملك تذكرة، فطلب من الفتاة النزول من القطار على الفور..

فجأة، صوت من الخلف قال: سأدفع ثمنها..
كان هذا صوت السيدة أوشا بهاتاشاريا..
التي كانت محاضرة جامعية حسب المهنة.
دفعت السيدة بهاتاشاريا ثمن التذكرة وطلبت منها الجلوس بالقرب منها، وسألتها ما اسمها..؟؟
ردت الفتاة “شيترا..”
ثم سألتها : إلى أين تذهب..؟؟
قالت الفتاة : أنا لا امتلك مكان لأذهب إليه..
قالت لها السيدة بهاتاشاريا: أتأتي معي..؟؟
بعد وصولها إلى بنغالور سلمت السيدة بهاتاشاريا
الفتاة لمنظمة غير حكومية لتتولى العناية بها..

في وقت لاحق، انتقلت السيدة بهاتاشاريا إلى دلهي وفقد الاثنان الاتصال ببعضهما البعض..!!

بعد حوالي 20عاماً،تمت دعوة السيدة بهاتاشاريا
إلى سان فرانسيسكو (الولايات الأمريكية)
لإلقاء محاضرة في إحدى الكليات هناك..
ثم كانت في مطعم، تتناول وجبة بعد أن انتهت، طلبت الفاتورة، فقيل لها إن الفاتورة قد دفعت..
عندما قامت، رأت امرأة مع زوجها يبتسما لها.
حينها سألت السيدة بهاتاشاريا الزوجين
لماذا دفعتان فاتورتي..؟؟!!
ردت الشابة، “سيدتي، الفاتورة التي دفعتها قليلة للغاية، مقارنة بالأجرة التي دفعتيها لي مقابل رحلة القطار تلك من مومباي إلى بنغالور.

تنهمر الدموع من عيون المرأتين..
قالت السيدة بهاتاشاريا مندهشة بسعادة..
يا شيترا..هذا أنت..!!؟؟
بينما تعانق الشابة، قالت الشابة: سيدتي الكريمة
اسمي ليس شيترا الآن، أنا ” سودها مورتي ” وهذا زوجي نارايان مورتي..

لا تتفاجأ، أنت تقرأ قصة Sudha Murty
رئيس شركة Infosys Ltd ، والسيد Narayan Murty ، الرجل الذي أسس شركة برمجيات Infosys التي تبلغ تكلفتها ملايين الدولارات..

نعم، القليل من المساعدة التي تقدمها للآخرين يمكن أن تغير حياتهم، المهم أن يحفظوا العطاء..

” من فضلك لا تمنع فعل الخير لمن هم في محنة خاصة عندما يكون في وسعك أن تفعل ذلك..”

اللهم..إجعلنا من أهل الكرم والعطاء والوفاء..

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الاخبار العاجلة

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق