10 أغسطس، 2022
الوكالة الحضرية تطوان تنظم قافلة القرب بالعالم القروي
جهات و أقاليم

الوكالة الحضرية تطوان تنظم قافلة القرب بالعالم القروي

 

اخبار الشعب /

 

انطلقت امس الخميس بحماعة العليين “قافلة القرب بالعالم القروي” بإقليم” التي تنظمها الوكالة الحضرية لتطوان، والتي تهدف إلى التواصل المباشر مع ساكنة العالم القروي بعمالتي المضيق الفنيدق وتطوان، والتعريف بخدمات الوكالات الحضرية الموجهة للعالم القروي وتقديم الإرشادات التي تهم القضايا والإشكاليات المختلفة إلى ساكنة هذه المناطق.

أعطى انطلاقة القافلة مدير الوكالة الحضرية لتطوان بالنيابة، حيث جابت القافلة على مدى يومين مسارات محددة ورئيسية، إستفادت منها ساكنة 22 جماعة ترابية تابعة لعمالتي تطوان والمضيق الفنيدق.
وتهدف هذه المبادرة التي حملت شعار “الوكالات الحضرية في خدمة العالم القروي” إلى تحقيق عدة أهداف لعل أهمها هو انفتاح الوكالات الحضرية في إطار منهجية القرب من خلال الاستماع والقيام بمبادرات مواطنة في خدمة الساكنة القروية، وذلك عبر تقديم الإرشادات حول الولوج إلى المعلومة التعميرية، وإعطاء معلومات حول إمكانيات البناء حسب المعطيات التعميرية والتقنية المميزة للعقار، والمساعدة فيما يخص تكوين ملفات الترخيص وتعميم المساطر المتعلقة بها، والدراسة القبلية لملفات طلبات رخص البناء، والمساعدة المعمارية في العالم.
كما شكلت القافلة فرصة للإنصات للتساؤلات المطروحة من طرف الساكنة المحلية والتجاوب معها بتقديم كافة الإرشادات والتوضيحات الضرورية وكذا تسليط الضوء على الخدمات المقدمة عن بعد من طرف الوكالات الحضرية والمرتبطة بالتعمير والبناء إلى جانب توفير المواكبة التقنية والقانونية، هذا وقد استحسنت الساكنة المحلية هذه المبادرة واعتبرتها التفاتة متميزة يجب العمل على تكرارها.
و على امتداد 7 أيام ، فقد شملت القافلة حوالي 80 جماعة قروية بجهة طنجة تطوان الحسيمة، عمل خلالها مسؤولو وأطر الوكالات الحضرية على الاطلاع في عين المكان على إكراهات الجماعات الترابية القروية المتواجدة بشمال المملكة والسهر على التعاطي الإيجابي معها، من خلال التواصل المباشر مع الساكنة المحلية.
هذا وتأتي هذه القافلة في إطار تنفيذ التوجيهات الملكية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس الداعية إلى النهوض بالعالم القروي وإيلائه المزيد من الدعم والاهتمام ضمن “رؤية حديثة” تجعل المواطن القروي في صلب اهتمامات الإدارة، وتفعيلا للأوراش الإستراتيجية الكبرى لوزارة إعداد التراب والتعمير والإسكان وسياسة المدينة في شقها المتعلق بمواكبة وتأطير التعمير والبناء بالعالم القروي بغية تحسين إطار عيش الساكنة القروية.

About Post Author

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.