سقيفة اولاد عبو”هل غياب التنسيق ام تصفية حسابات خفية؟؟!!!  

otman sawaby25 نوفمبر 202230 عدد المشاهدات مشاهدةآخر تحديث : الجمعة 25 نوفمبر 2022 - 5:07 مساءً
otman sawaby
جهات و أقاليم
سقيفة اولاد عبو”هل غياب التنسيق ام تصفية حسابات خفية؟؟!!!  

الشعب/

 

 

لا حديث في اوساط بلدية اولاد عبو في الايام القليلة الماضية إلا عن سقيفة بمدرسة علي بن ابي طالب تم إنشاءها بشراكة مع المجلس الجماعي وجمعية اباء وامهات واولياء تلامذة الوحدة المدرسية،حيث استفادت هذه الاخيرة من الدعم في دورة فبراير الماضي،لكن بعد تثبيت هذه السقيفة تلقى رئيس جمعية اباء وامهات واولياء تلامذة الوحدة المدرسية بأولاد عبو اتصالا هاتفيا من مديرة المصالح مفاده انه سيتم هدم هذه السقيفة بدعوى انه تم تثبيتها بشكل غير قانوني،مع العلم ان بلدية اولاد عبو لم تدخل بعد في منظومة المدن العملاقة وبمعنى ادق انه اثناء تثبيت السقيفة كان في واضحة النهار وربما على مسمع ومرأى من أعضاء المجلس الجماعي، والسؤال المطروح هو لما لم يتم منع وضع السقيفة في ٱنه وأوانه ؟!!!أم ان الامر سيق بهذا السيناريو لغرض في نفس يعقوب،قال عمر بن الخطاب رضي الله عنه” الرحمة فوق العدل”لماذا قرر المجلس الجماعي هدم السقيفة وهي نفعها اكثر من ضررها؟؟!!الا يحق للتلاميذ واباء وامهات التلاميذ الاحتماء من المطر وأشعة الشمس؟؟ وأغلبهم سبق وان ادلو بأصواتهم في الاستحقاقات السابقة،أم مقولة “لكي اكون انا ويكتب اسمي “تضرب بعرض الحائط كل اعراف الرأفة والرحمة بذوي العلم وأهاليهم.

إن جدل موضوع السقيفة بلدية اولاد وضع في الواجهة صورة مختصرة عن مناهج التسيير للشأن المحلي خصوصا إن تواجد بها اشخاص يعانون من مركبات نقص تطمح لان تكون كائنات بشرية لا يسر ناظرها سوى إخضاع اشخاص نزهاء لا علاقة لهم بدهاليس العمل السياسي هم فقط يوثرون خدمة الصالح العام يعمل ذوي مركبات النقص عن درئهم عن السير قدما في تحقيق إنجازات كانت بالامس القريب وعود انتخابية تنصل منها من اوكلت لهم مهمة تسيير الشأن المحلي.

IMG 20221125 WA0019 - اخبار الشعب

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الاخبار العاجلة

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق