طنجة تطوان الحسيمة..لقاء تواصلي مع المواطنين داخل بيت السيد عبد السلام الشراط رجل الأعمال والمنسق الجهوي لحزب النهضة

MOSTAFA CHAAB
جهات و أقاليم
MOSTAFA CHAAB13 يوليو 202117 مشاهدةآخر تحديث : الثلاثاء 13 يوليو 2021 - 11:29 مساءً
طنجة تطوان الحسيمة..لقاء تواصلي مع المواطنين داخل بيت السيد عبد السلام الشراط رجل الأعمال والمنسق الجهوي لحزب النهضة

الشعب/ فاطمة اواري.
عقد حزب النهضة يوم السبت 10 يوليوز الجاري داخل بيت عبد السلام الشراط رجل الأعمال والمنسق الجهوي للحزب بجهة طنجة تطوان الحسيمة، لقاء تواصليا مع المواطنين وخاصة من صفوف مناضلي ومناضلات الحزب بالجهة، وذلك لتشكيل المكتب الإقليمي للحزب والمصادقة عليه بالإجماع، وهي الفرصة كلك لمناقشة مشاكل وقضايا الساكنة والانصات لتطلعاتهم نحو التنمية.

ويندرج هدا اللقاء، الذي أطره الأمين العام للحزب الدكتور سعيد الغنيوي، في سياق سلسلة من اللقاءات التي قرر الحزب عقدها بعدد من المدن المغربية، في إطار تفاعله مع القضايا الاجتماعية والاقتصادية والثقافية للمواطنين، حيث قال في تصريح صحفي بهذه المناسبة، “إننا في حزب النهضة الذي يأخد شعار الديك، نمارس نشاطنا الطبيعي في تأطير المواطنين، كما جرت العادة قبل جائحة فيروس كورونا، من خلال سلسلة من اللقاءات التواصلية، الوطنية والترابية، التي تنعقد في ظل الاحترام التام للتدابير الاحترازية الوقائية ضد تفشي جائحة كوفيد 19”.

WhatsApp Image 2021 07 13 at 22.19 - اخبار الشعب

وأضاف ذات المتحدث،”اليوم في عاصمة البوغاز وذات البحرين نناقش مع تنظيمات الحزب وساكنة المنطقة المشاكل وقضايا التنمية التي تشغل بالهم”، موضحا “أن الحزب يسعى إلى أن يقدم مساهمته في تجاوز هذه المشاكل وإيجاد حلول ناجعة لها وخاصة المشاكل التي يعاني منها شباب المنطقة”.

من جهته، اعتبر الأمين الإقليمي لحزب النهضة عبد السلام الشراط ، أن اللقاء التواصلي المباشر مع ساكنة طنجة الكبرى هو محطة من بين سلسلة لقاءات بربوع المملكة المغربية، بهدف الإنصات لهموم المواطنين.

وأضاف الشراط أن اللقاء يروم الإنصات إلى سكان هذه المدينة العريقة التي عانت من توالي السنوات العجاف ورموز السياسات الفاشلة الذين “يئنون تحت وطأة مجموعة من المشاكل والإكراهات”، مبرزا أن حزبهم اليوم جاء للإنصات لهم والبحث معهم عن حلول وبدائل اقتصادية، تكون كفيلة بتغيير الوضع”.

كما شكل اللقاء مناسبة للتطرق إلى عدد من الملفات الراهنة على الساحة الوطنية، لاسيما ما يتعلق بمغالطات الجانب الإسباني لتضليل الرأي العام الأوروبي حول الأزمة بين وإسبانيا بعد استقبال هذه الأخيرة بطريقة سرية، وبهوية مزورة المدعو إبراهيم غالي، إلى جانب مواصلة تعبئة المواطنين للدفاع عن قضية الصحراء المغربية.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

%d مدونون معجبون بهذه: