مجموعات الزواج الشرعي عبر وسائل التواصل الاجتماعي وصمت القانون عن هذه الظاهرة؟؟!!!  

otman sawaby15 ديسمبر 2022183 عدد المشاهدات مشاهدةآخر تحديث : الخميس 15 ديسمبر 2022 - 5:48 مساءً
otman sawaby
جهات و أقاليممجتمع
مجموعات الزواج الشرعي عبر وسائل التواصل الاجتماعي وصمت القانون عن هذه الظاهرة؟؟!!!  

IMG 20221215 WA0165 - اخبار الشعب

الشعب/حليمة انفينيف اللوزي:

 

إن صفحات التواصل الاجتماعي بمختلف انواعها تجد بها صفحات تقدم خدمات و إرشادات ونصائح وتجارة إلكترونية وغيرها من الخدمات والتي تبقى صيغتها القانونية بين الاخذ والرد،لكن في السنوات الاخيرة بدانا نلاحظ عبر وسائل التواصل الاجتماعي تنشط صفحات تقدم خدمة الزواج الشرعي في ظل التعقيدات التي تعرفها مسطرة التعدد الشرعي القانوني الذي جاءت به مدونة الاسرة سنة 2004،إذ نجد هناك صفحات تقوم بإرسال دعوة انضمام إلى إحدى هاته المجموعات بغرض الزواج وحسب تسميتهم بالزواج الشرعي او بصيغة اخرى زواج الفاتحة،وهنا يبدأ استقطاب أعضاء من الجنسين منهن عازبات مطلقات وارامل وكذلك القياس على الجنس الأخر بسبب انتشار ظاهرة العزوف عن الزواج وارتفاع نسبة العنوسة ، الشيء الذي يجعل صاحب او صاحبة الصفحة يوهم زبناءه بأن الزواج الشرعي هو الاساس وان مسالة عقد الزواج هي تعقيدات لا تسمن ولا تغني من جوع، وبالتالي تتطور المحادثات بهذه المجموعات مما يولد عملية الانتقاء بين طرفين إلى محادثة ثنائية بين رجل وامرأة،تصل بهم الامور إلى الاتفاق على الزواج “بالفاتحة “وإنشاء علاقة جنسية سرية برضى الجنسين على هذا الاساس واكتراء سكن سري يلجاؤون له من اجل قضاء رغباتهم الجنسية في سر وكتمان تصل احيانا إلى إنجاب اطفال خارج النطاق القانوني او ما يصطلح عليه ابناء زنى،ومع توالي الايام ومع كثرة العرض في مثل هذه المجموعات يفكر احد الطرفين في تغيير شريكه مما قد ينتج انفصال بدون اي توابع قانونية إن لم نقل انه في بعض الاحيان ينتج عنه جرائم انتقام قد تصل في بعض الحالات لحد القتل وبوح الجاني ان الدافع هو الخيانة الزوجية من طرف تزوج به بطرق لا شرعية ولا قانونية ،وكل هذا يجري في صمت تام ودون تحريك اي بند قانوني من اجل الحد من هذه الظاهرة التي بدأت في الانتشار إن لم نقل انها اضحت من عاديات الامور،والسؤال المطروح هنا هو:الا يمكن اعتبار مثل هذه الصفحات المحرضة على الفساد من الامور الخارجة عن القانون واعتبارها اوكار للدعارة الإلكترونية؟؟!!!أم أنها هي بمثابة حية تنمو في خفاء من أجل إلتهام الفصل 490 من القانون الجنائي المراد حذفه من طرف طبقة معينة؟؟!!

إن مثل هذه الصفحات يتوجب على عدة شركاء كالمجلس العلمي الاعلى والسلطة القضائية وعلى رأسهم وزير العدل ورجال الامن التدخل من أجل الحد منها ومعاقبة من ينشؤونها لأنها تضرب في عمق أسس المجتمع والاسرة المغربية والاهم من ذلك ديننا الإسلام الذي حرم كل أنواع الزنى.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الاخبار العاجلة

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق