مراكش .. فعاليات أشغال الورشة الجهوية للحوار الوطني حول التعمير والاسكان.

CHIOUI Mohammed21 سبتمبر 202214 مشاهدةآخر تحديث : الأربعاء 21 سبتمبر 2022 - 10:12 مساءً
CHIOUI Mohammed
جهات و أقاليم
مراكش .. فعاليات أشغال الورشة الجهوية للحوار الوطني حول التعمير والاسكان.

يوم الأربعاء 21 شتنبر الجاري ، وبحضور كريم قسي لحلو، والي جهة مراكش آسفي، ترأس سمير كودار، رئيس جهة مراكش آسفي، أشغال الورشة الجهوية للحوار حول التعمير والاسكان، المنظم تحت الرعاية السامية للملك محمد السادس، من طرف وزارة إعداد التراب الوطني والتعمير والاسكان وسياسة المدينة.

وقد شارك في هذا اللقاء التشاوري الهام، كل من عمال الأقاليم المكونة للجهة، ورؤساء المصالح الخارجية، وممثلي مختلف المؤسسات العمومية والهيئات المنتخبة و المهنية بالإضافة إلى فعاليات المجتمع المدني وخبراء مختصين، وذلك بهدف تدارس وتبادل الآراء حول الاشكاليات المرتبطة بالتخطيط الحضري والعمراني وتوفير السكن اللائق لمختلف شرائح المجتمع، في أفق الخروج بتوصيات و مقترحات قابلة للأجرأة.

وفي هذا اللقاء، أكد رئيس الجهة، على الأهمية التي توليها جهة مراكش آسفي، لقطاع التعمير والاسكان باعتبار المجال العمراني رمزا لهويتنا الوطنية، وعنصرا أساسيا لمقومات موروثنا الحضاري المتنوع والمتعدد، ودعامة قوية للتنمية الشاملة والمندمجة.

قناعة ترجمها مجلس جهة مراكش آسفي بإبرام اتفاقية إطار مع كل من وزارة إعداد التراب والتعمير والإسكان وسياسة المدينة، و وزارة الداخلية و وزارة الاقتصاد والمالية، بهدف إعداد الدراسات المتعلقة بالبرنامج الجهوي لمعالجة السكن غير اللائق والتأهيل الحضري لمراكز الجماعات الترابية بجهة مراكش آسفي 2022-2026، الاتفاقية التي تمت المصادقة عليها في الدورة العادية لمجلس الجهة لشهر يوليوز 2022.

وبهذه المناسبة، اغتنم سمير كودار، الفرصة لشكر كل الفاعلين الذين ساهموا في تبوء مراكش للمرتبة الأولى ضمن الجماعات الترابية الكبرى بشأن تحسين مؤشرات الأداء المتعلقة بقطاع التعمير (الأجل، الجاذبية، مناخ الأعمال، الرقمنة والجبايات) و على رأسهم عمدة مدينة مراكش، ووالي جهة مراكش آسفي، ورئيس الوكالة الحضرية لمراكش.

 

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الاخبار العاجلة

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق