مراكش .. انطلاق الموسم الدراسي الجديد تحت شعار من أجل مدرسة ذات جودة للجميع.

CHIOUI Mohammed6 سبتمبر 202217 مشاهدةآخر تحديث : الثلاثاء 6 سبتمبر 2022 - 12:19 صباحًا
CHIOUI Mohammed
جهات و أقاليم
مراكش .. انطلاق الموسم الدراسي الجديد تحت شعار من أجل مدرسة ذات جودة للجميع.

اليوم الاثنين 5 شتنبر الجاري، انطلق الموسم الدراسي 2022-2023، بجهة مراكش – آسفي، بشكل جيد وسلس، حيث استقبلت المؤسسات التعليمية، بمختلف أسلاكها ومستوياتها، المتمدرسين والمتمدرسات في ظروف عادية على اعتبار الاستعدادات السابقة التي تم اعتمادها مؤخرا لإنجاح الدخول المدرسي الجديد.

ولمواكبة التلميذات والتلاميذ في إنجاح انطلاقة الموسم الدراسي، الذي اختير له هذه السنة شعار “من أجل مدرسة ذات جودة للجميع”، تعبأت مختلف الأطر بهذه المؤسسات لتجديد اللقاء مع هذه الشريحة من المتعلمات والمتعلمين واستقبالهم بما يليق، وتحفيزهم على التحصيل وكسب المهارات الكفيلة ببناء شخصيتهم والرفع من كفاءاتهم.

وفي هذا الصدد، قام مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لمراكش – آسفي، أحمد الكريمي، والمدير الاقليمي للتربية الوطنية بمراكش، محمد زروقي، والوفد المرافق لهما، بزيارة لمدرسة محمد الوفا الابتدائية للوقوف على الإقبال الكبير للتلاميذ الذين كان أغلبهم مرفوقين بأولياء أمورهم خلال هذا اليوم الأول من الموسم الدراسي الجديد، فضلا عن التثبت من مستوى التعبئة لدى الأطر الإدارية والأساتذة بهذه المؤسسة التربوية.

واستهل حفل استقبال التلاميذ بالإنصات للنشيد وترديد بعض الأناشيد التي تروم تحفيز المتعلمات والمتعلمين والرفع من هممهم وحماسهم للانخراط في عملية التحصيل، والتجاوب مع أساتذتهم في سبيل تحقيق نتائج حسنة في متم السنة الدراسية الحالية.

وفي هذا السياق، أكد الكريمي، في تصريح لقناة (M24) الاخبارية التابعة لوكالة العربي للأنباء، أن الأكاديمية تتبعت عن كثب الانطلاقة الفعلية للموسم الدراسي 2022-2023، خاصة بمدرسة محمد الوفا الابتدائية، مشيرا إلى الحماس الكبير للتلميذات والتلاميذ بهذه المؤسسة والانخراط الكبير للطاقم التربوي، ممثلا في الأطر الإدارية والأستاذات والأساتذة، والآباء والأمهات، مما يعكس الاستعداد الكبير لانطلاق هذا الموسم الدراسي الجديد.

وأضاف أنه “تم الإعداد لهذا العمل منذ متم الموسم الدراسي المنصرم، حيث هم جوانب متعددة تتعلق بالتعليم الأولي، والتسجيل في السلك الابتدائي وفي المستويات الأخرى، إضافة إلى ما يتصل بالتربية الدامجة، وكل ما يتعلق بتوزيع الأقسام واستعمالات الزمن وجداول الحصص للأساتذة، فضلا عن الجوانب المرتبطة باستكمال التجهيزات وإعداد المؤسسات وفتح وتوسيع أخرى، وكل العمليات التي تساهم في انطلاق موسم دراسي في أحسن الظروف”.

وأوضح أن هذا الموسم يحمل في طياته مميزات وجوانب من شأنها ضخ زخم إيجابي في العمل التربوي، لافتا على مستوى الفصول والممارسة البيداغوجية، إلى تنزيل مجموعة من الآليات التي ستساهم في تجويد عمل المؤسسة التعليمية والارنقاء بتدخلاتها.

يذكر أن مدرسة محمد الوفا الابتدائية، التابعة للمديرية الإقليمية للتربية الوطنية بمراكش، تتميز ببنيات نموذجية وفضاءات جذابة، وتضم كفاءات ومؤهلات تربوية تزخر بها هذه المدرسة العمومية، وتقترح عديد الأنشطة والممارسات المهنية التي تقدمها أندية القراءة، والموارد والوسائط الرقمية، ونادي التسامح والتعايش، والنادي البيئي والصحي.

وتتوفر هذه المؤسسة، أيضا، على جناح للتعليم العام وقسم للتعليم الأولي وقاعات لموارد التربية الدامجة، وعدة نموذجية يمكن استثمارها في التعليم الأولي وورشة للسلامة الطرقية.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الاخبار العاجلة

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق