هيكلة اللجان الخاصة بالقسم الداخلي لثانوية احماد اوباحدوا بملعب 

MOSTAFA CHAAB1 أكتوبر 2022198 عدد المشاهدات مشاهدةآخر تحديث :
هيكلة اللجان الخاصة بالقسم الداخلي لثانوية احماد اوباحدوا بملعب 

 

أخبار الشعب / محمد العيد :

عقد يوم الجمعة 30/09/2022 ابتداء من الساعة   الثالثة بعد الزوال إجتماعا هدفه  تكوين لجان تقنية  تابعة للقسم الداخلي بالثانوية التأهيلية احماد أوباحدوا ملعب ، وذاك تفعيلا لادوار و تنشيط  الحياة المدرسية بها.

وعرف هذا الإجتماع حضور السيد مدير الثانوية التأهيلية احماد اوباحدو السيد احمد اباري و السيد الحارس العام للداخلية جمال عليوي وكذلك تلاميذ القسم الداخلي.

في بداية الإجتماع قدم التلاميذ كلمة ترحيبية للسيد المدير وشكروه على مجهوداته المتواصلة من أجل توفير شروط الاستقبال الجيدة للممنوحين وتوفير جو للدراسة.

ليأخذ السيد المدير كلمة كلها تشجيع وتفاؤل… حيث حث التلاميذ على ضرورة الحفاظ على ممتلكات القسم الداخلي و كذلك المجهودات التي تبذل لتوفير ظروف الاقامة وكذلك إحترام جميع مكونات القسم الداخلي ،

ليتم  بعد ذلك تكوين لجان القسم الداخلي على الشكل الآتي:

لجنة_الثقافة والفن

لجنةالصحة والبيئة .

لجنة الرياضة .

لجنة الإبتكار والإبداع.

لجنة التنظيم والتواصل

كما دكر الحارس العام اختصصات كل لجنة وانشطتها بمثابة   مشروع البرنامج السنوي بالقسم الداخلي .

وخلال هذا اللقاء تطرق  السيد المدير الى ضرورة الالتزام بحصص الدعم التربوي التي ستقام وفق برنامج سيتم الاعلان عنه ،بحضور  الاستاذ محمد جوهرة ومجموعة من اطر الجمعيات بأمغى التي بدورها قدمت مجموعة من التوصيات و التوضيحات حول كيفية الاشتغال بخصوص تقديم حصص للدعم و التنشيط الثقافي و الرياضي  لفائدة المتعلمات والمتعلمين القاطنين بالداخلية خصوصا في اوقات الفراغ ،  و ذلك  بشراكة مع فعاليات المجتمع المدني بأمغى في اطار برنامج اوراش.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اخبار عاجلة

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق