الدارالبيضاء..الامن يتفاعل مع مقطع فيديو يظهر فيها شخصان يحوزان السلاح الأبيض ويلحقان خسائر مادية بسيارة مستوقفة بالشارع العام ويرشقان دورية للشرطة بالحجارة.

MOSTAFA CHAAB2 سبتمبر 202210 مشاهدةآخر تحديث : الجمعة 2 سبتمبر 2022 - 12:30 مساءً
MOSTAFA CHAAB
حوادث
الدارالبيضاء..الامن يتفاعل مع مقطع فيديو يظهر فيها شخصان يحوزان السلاح الأبيض ويلحقان خسائر مادية بسيارة مستوقفة بالشارع العام ويرشقان دورية للشرطة بالحجارة.

 

اخبار الشعب/

خبـــر

 

تفاعلت ولاية أمن الدار البيضاء، بسرعة وجدية كبيرة، مع مقاطع فيديو تداولها مستعملو تطبيقات التراسل الفوري على الهواتف المحمولة يوم أمس الخميس فاتح شتنبر الجاري، يظهر فيها شخصان يحوزان السلاح الأبيض ويلحقان خسائر مادية بسيارة مستوقفة بالشارع العام ويرشقان دورية للشرطة بالحجارة.

 

وقد أوضحت الأبحاث والتحريات المنجزة على ضوء هذا الشريط، أن الأمر يتعلق بتدخل أمني باشرته عناصر الشرطة بمنطقة أمن الحي الحسني بالدار البيضاء مساء يوم الجمعة 26 غشت المنصرم، في إطار قضية يتعلق موضوعها بالسكر العلني البين وإهانة موظفين عموميين أثناء مزاولتهم لمهامهم وإلحاق خسائر مادية بممتلكات عمومية وخاصة والاتهام بالسرقة المقرونة بالضرب والجرح بالسلاح الأبيض.

 

وقد اضطرت عناصر الشرطة خلال هذا التدخل الأمني لاستعمال منظومة السلاح البديل “BOLAWRAP” لتحييد الخطر الصادر عن المشتبه فيهما اللذين ظهرا في المقاطع المصورة، بعدما عرّض أحدهما حياة المواطنين وعناصر الشرطة لتهديد جدي وخطير باستعمال السلاح الأبيض والرشق بالحجارة، حيث تمت السيطرة عليه بشكل كامل قبل أن يتم المشتبه فيه الثاني بعد مرور وقت وجيز من ارتكاب هذه الأفعال الإجرامية.

 

وقد تم إيداع المشتبه فيهما، البالغين من العمر 22 و24 سنة، تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث القضائي الذي جرى تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك للكشف عن جميع ظروف وملابسات وخلفيات هذه القضية، وذلك قبل أن تتم إحالتهما على العدالة يوم الأحد 28 غشت المنصرم.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الاخبار العاجلة

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق