تمكنت عناصر المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة سطات، مساء السبت 24 شتنبر الجاري، من توقيف شخصين يبلغان من العمر 46 و49 سنة، من ذوي السوابق القضائية العديدة، وذلك للاشتباه في ارتباطهما بشبكة إجرامية متخصصة في اقتراف السرقات الموصوفة.

otman sawaby25 سبتمبر 202223 عدد المشاهدات مشاهدةآخر تحديث : الأحد 25 سبتمبر 2022 - 2:31 مساءً
otman sawaby
حوادث
تمكنت عناصر المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة سطات، مساء السبت 24 شتنبر الجاري، من توقيف شخصين يبلغان من العمر 46 و49 سنة، من ذوي السوابق القضائية العديدة، وذلك للاشتباه في ارتباطهما بشبكة إجرامية متخصصة في اقتراف السرقات الموصوفة.

الشعب/

 

تمكنت عناصر المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة سطات، مساء السبت 24 شتنبر الجاري، من شخصين يبلغان من العمر 46 و49 سنة، من ذوي السوابق القضائية العديدة، وذلك للاشتباه في ارتباطهما بشبكة إجرامية متخصصة في اقتراف السرقات الموصوفة.

 

وقد تم المشتبه فيهما على خلفية البحث القضائي المنجز في إطار قضية تتعلق بالسرقة من داخل منزل عن طريق الكسر، جرى تسجيلها خلال سنة 2018، واستهدفت وقتها مبلغا ماليا يناهز مليون و400 ألف درهم وكميات مهمة من الحلي والمجوهرات، وذلك قبل أن تمكن الأبحاث التقنية والتحريات الميدانية المنجزة من تشخيص هويتهما ونشر مذكرة بحث في حقهما على الصعيد الوطني.

 

وقد أظهرت عملية التنقيط بقاعدة بيانات الأمن الوطني أن المشتبه فيهما يشكلان أيضا موضوع مذكرات بحث على الصعيد الوطني، صادرة عن مصالح الأمن الوطني بمدينة سطات، للاشتباه في تورطهما في قضية أخرى تتعلق بمحاولة السرقة من داخل منزل، وكذا من طرف مصالح الدرك الملكي بالدار البيضاء من أجل ارتكاب أفعال إجرامية مماثلة.

 

وقد تم الاحتفاظ بالمشتبه فيهما تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي تشرف عليه النيابة العامة المختصة، وذلك للكشف عن جميع الأفعال الإجرامية المنسوبة إليهما، فيما لا زالت التحريات جارية بغرض باقي المساهمين والمشاركين في ارتكاب هذه الأفعال الإجرامية.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الاخبار العاجلة

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق