طنجة .. استنفار أمني على وقع جريمة بشعة راحت ضحيتها زوجة

CHIOUI Mohammed4 يناير 202363 عدد المشاهدات مشاهدةآخر تحديث : الأربعاء 4 يناير 2023 - 12:38 مساءً
CHIOUI Mohammed
حوادث
طنجة .. استنفار أمني على وقع جريمة بشعة راحت ضحيتها زوجة

الشعب .. متابعة محمد شيوي

صباح اليوم الأربعاء 4 يناير الجاري، وحسب بعض المصادر الصحفية، أهتزت ساكنة مجمع جنان البوغاز المدينة الجديدة إبن بطوطة في حي كزناية بطنجة، على وقع جريمة بشعة راحت ضحيتها زوجته، بعد أن قام  زوجا بذبح زوجته من الوريد إلى الوريد داخل الشقة التي تقطن بها.

وتضيف المصادر، أن إبن الضحية البالغ من العمر حوالي 10 سنوات، استنجد حوالي الساعة السادسة والنصف صباحا، بأحد الجيران بعدما تمكن من الخروج من الشقة وأخبره بتفاصيل الجريمة البشعة التي إرتكبها والده بحق أمه، وأمام ذهول الجميع، تم ربط الإتصال بالسلطات المحلية التابعة للملحقة الإدارية  الثانية وبمصالح الدرك الملكي سرية جزناية، التي حلت بعين المكان لتكتشف بشاعة الجريمة.

وعثرت عناصر الدرك الملكي على جثة سيدة تبلغ من العمر 36 سنة وهي مضرجة في الدماء وسط الشقة، وقد تعرضت للذبح بواسطة سكين بعد أن أقدم زوجها الجاني على ذبحها أمام أطفالها الأربعة.

وتواصل مصالح الدرك الملكي بطنجة تحرياتها وأبحاثها تحت إشراف النيابة العامة بطنجة لإيقاف الزوج الجاني، الذي فر هاربا لوجهة مجهولة فور إرتكابه الجريمة.

أوضحت المصادر ذاتها، أن الزوجة الضحية، وهي أم لأربعة أطفال، تنحدر من منطقة باب برد بشفشاون، وكانت قيد حياتها مستخدمة بإحدى الشركات بالمنطقة الصناعية العادية بكزناية.

وكان زوج الضحية، حسب المصادر ذاتها، يعاني منذ سنوات من إضطرابات نفسية، وهو ما ذكره أيضا شهود عيان وجيران الضحية، الذين أكدوا أنه كان يتردد على بيت الزوجية من حين لآخر ولا يقطن معها، حيث كانت تقتني له بعضا من الأدوية بعد قدومه من تطوان حيث يقطن رفقة أفراد من عائلته.

 

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الاخبار العاجلة

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق