عصابة سرقة في مرمى نيران أمن مراكش

MOSTAFA CHAAB21 مايو 202263 عدد المشاهدات مشاهدةآخر تحديث : السبت 21 مايو 2022 - 4:12 مساءً
MOSTAFA CHAAB
حوادث
عصابة سرقة في مرمى نيران أمن مراكش

 

اخبار الشعب/مراكش: محمد عبيدة:

تسابق العناصر الأمنية بولاية أمن مراكش الزمن من أجل ضبط وإحضار عناصر تشكيل إجرامي مكون من خمسة عناصر مسجلة خطر ذات سوابق قضائية عدة روعت الأمن بأحياء دوار العسكر، المسيرة ودوار ازيكي، ويلجأ أفرادها إلى استعمال القوة المفرطة والعنف في مواجهة ضحاياهم.

على الرغم من المجهودات الجبارة التي تبدلها مصالح الأمن بولاية مراكش لمحاربة الجريمة والحد  من تداعياتها وهو ما تعكسه الأرقام الخاصة بعدد القضايا المعالجة وكذلك التشكيلات الإجرامية المفككة والأشخاص الذين تم تقديمهم للعدالة. إلا أن التوسع العمراني لمراكش وقربها من تجمعات سكانية محادية يفرض أشكال إجرامية جديدة مثال ذلك حي دوار إزيكي والذي تحول إلى بؤرة إجرامية سوداء، إذ تسجل به حوادث شبه يومية للسرقة بالعنف تتعاطى معها الأجهزة الأمنية بكل حزم وصرامة بل تجد عناصرها نفسها ملزمة لاستعمال السلاح الوظيفي لتحييد المجرمين ودفع خطر داهم يهدد الأمنيين والمواطنين على حد سواء.

وفي هذا الصدد تعرض المواطن عبد العزيز لودي لاعتداء شنيع من قبل 5 عناصر إجرامية وهو في طريقه للمستشفى لجلب حليب لابنه حاولوا سرقته بالعنف فقاومهم انهالوا عليه بالضرب والجرح  في إنحاء مختلفة من جسده ونقل في غيبوبة  لمستعجلات محمد السادس، حيث سلمت له شهادة عجز في 40 يوم قابلة للتمديد ، تفاقم وضعه الصحي حاليا، فيما كشف البحث الأولي المنجز من قبل عناصر الدائرة 22 أن المعتدين الخمسة من ذوي السوابق القضائية إثنان منهم غادروا اسوار السجن حديثا بعد أن قضايا عقوبة سنتين على جرائم سرقة واعتداءات مشابهة. الأسرة وقد بات كفيلها الوحيد يصارع الموت تناشد بتعجيل البحث للقبض على الجناة وإسناد التحقيق في النازلة للشرطة القضائية الولائية التي تتوفر على الوسائل البشرية واللوجستيكية لفك ألغاز مثل هذه الجرائم.

IMG 20220521 WA0004  - اخبار الشعب

IMG 20220521 WA0003  - اخبار الشعب

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الاخبار العاجلة

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق