الجزائر.. الرئيس و شنقريحة يواصلان التحرش بالمغرب عبر وزير الداخلية

MOSTAFA CHAAB15 أبريل 2023109 عدد المشاهدات مشاهدةآخر تحديث :
الجزائر.. الرئيس و شنقريحة يواصلان التحرش بالمغرب عبر وزير الداخلية

أخبار الشعب. متابعة محمد شيوي

حسب مصادر اعلامية، يواصل النظام العسكري الجزائري مسلسل استهدافه وتحرشه بالمملكة المغربية الشريفة، حيث يسعى في كل محاولة إلى “شيطنة” المغرب، عبر تهم مجانية يوجهها إليه، في محاولة منه لتبرير فشله الذريع في تدبير شؤونه العامة من جهة، ومن جهة ثانية لامتصاص غضب الشارع الجزائري الذي ضاق ذرعا بسبب معاناته اليومية المستمرة.

وارتباطا بما جرى ذكره، قال وزير الداخلية الجزائري “إبراهيم مراد”: “الكل يعلم أن الجزائر مستهدفة من طرف الجارة الغربية”، في إشارة إلى المغرب.

يأتي ذلك في معرض جوابه على سؤال وجهه إليه أحد النواب البرلمانيين، يتعلق الإجراءات المتخذة للحد من تجارة المخدرات وسبل علاج المدمنين، حيث قال وزير الداخلية الجزائري في هذا الصدد: “الجزائر مستهدفة من طرف الجارة الغربية (المغرب)، والعملية الأخيرة والمتمثلة في حجز مليون و600 قرص مهلوس تثبت أنهم يقومون بكل ما في وسعهم لضرب الجزائر”.

وفي مقابل ذلك، عبر نشطاء مغاربة عن استغرابهم الكبير لهذه التصريحات التي حيرت الجميع، على اعتبار أن الكل يعلم علم اليقين أن الجزائر هي من تقف دائما وراء إغراق السوق الوطنية بكميات كبيرة من الحبوب المهلوسة، وهذا أضحى أمر يعلمه الصغير قبل الكبير.

وأشار ذات المهتمين إلى أن المغرب يعمل منذ سنوات على تسخير كل جهوده من أجل التصدي لمافيا “القرقوبي” التي تجعل من الجزائر قبلة خاصة من أجل جلب هذه السموم، حيث نجحت المصالح الأمنية مرات عديدة في إحباط محاولات متكررة كانت تروم إغلاق السوق المغربية بكميات ضخمة من هذه الأقراص المهلوسة.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اخبار عاجلة

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق