الرباط تحتضن ورشة عمل ”الآثار الاقتصادية والصناعية لتطبيقات الذكاء الاصطناعي في الدول العربية“

MOSTAFA CHAAB
دولية
MOSTAFA CHAAB23 أبريل 202118 مشاهدةآخر تحديث : الجمعة 23 أبريل 2021 - 11:32 مساءً
الرباط تحتضن ورشة عمل ”الآثار الاقتصادية والصناعية لتطبيقات الذكاء الاصطناعي في الدول العربية“

/

الرباط في 23/04/2021

تعقد المنظمـة العربية للتنميـة الصناعية والتقييس والتعديـنAIDSMO ، (تابعة لجامعة الدول العربية ومقرها الرباط) ورشة عمل حول ”الآثار الاقتصادية والصناعية لتطبيقات الذكاء الاصطناعي في الدول العربية“ يوم 02 يونيو 2021 ، من مقرها بالرباط عبـر تقنية الاتصال عن بُعد.

ويأتي انعقاد هذه الورشة الإقليمية انطلاقًا من حرص المنظمة على أهمية مواكبة الدول العربية للتحولات العالمية في عصر الثورة الصناعية الرابعة، واستجابة للتحديات التي تطرحها تطبيقات هذه التكنولوجيا ولأجل تبادل الخبـرات فيما بين الدول العربية في مجال تسخيـر الذكاء الاصطناعي لمصلحتها والاستفادة من تطبيقاته على الوجه الأمثل لتحقيق أهداف التنمية العربية التكنولوجية المستدامة والشاملة.

وتهدف الورشة إلى تسليط الضوء على إمكانات وتطبيقات الذكاء الاصطناعي والتغيـيـرات الجذرية التـي سيحدثها في جميع مناحي الحياة الاجتماعية والاقتصادية والتكنولوجية، وتحفيـز الدول العربية على الدخول في هذا الصنف من التكنولوجيا وتهيئتها للولوج في عصر الثورة الصناعية الرابعة.

كما يهدف الموعد إيضا إلى الاطلاع على آليات نقل تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي وتوطينها في الدول العربية وفتح الآفاق للاستثمار فيها، و الوقوف على التحديات المواكبة لهذا النوع من الذكاء ومواجهة الآثار الناجمة عن استخداماته.

IMG 20210423 222234 - اخبار الشعب

وتتوجه هذه الورشة إلى عدة جهات رسمية وعلمية ذات صلة بالموضوع ﻓﻲ ﺍﻟﺩﻭل العربيـــة، خاصة ﻭﺯﺍﺭﺍﺕ ﺍﻟﺼﻨﺎﻋﺔ والتعلـيـم ﺍﻟﻌﺎﻟﻲ ﻭﺍﻟﺒﺤﺙ ﺍﻟﻌﻠﻤﻲ، ومـراكز ﺍﻟﺒﺤﻭﺙ الصناعية ومـكاتـب ﺍﻟﻤﻠﻜﻴﺔ ﺍﻟﺼﻨﺎﻋﻴﺔ، والجامـعات والمـعاهـد ﺍﻟﻌﻠﻴﺎ، بجانب ﺍﻟﻤﺅﺴﺴﺎﺕ ﺍﻟﻤﻬﺘﻤﺔ بريادة ﺍﻷﻋﻤﺎل، والحـاضـنــات التـكنولوجـية، وأيضا أصـحاب الاخـتـراعــات والابـتكــارات، وﺍﻟﻤﻨﻅﻤﺎﺕ ﺍﻟﻌربــية والإقلـيميــة، واتـحادات ﻏﺭﻑ ﺍﻟﺼﻨﺎﻋﺔ ﻭﺍﻟﺘﺠﺎﺭﺓ.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

%d مدونون معجبون بهذه: