*الصحراء .. موقف اليابان لم يتغير (وزير الخارجية الياباني)*

أخبار الشعب2 سبتمبر 20229 مشاهدةآخر تحديث : الجمعة 2 سبتمبر 2022 - 7:54 مساءً
أخبار الشعب
دولية
*الصحراء .. موقف اليابان لم يتغير (وزير الخارجية الياباني)*

 

اخبار الشعب/

الصحراء .. موقف اليابان لم يتغير (وزير الخارجية الياباني)

 

الرباط 2 شتنبر 2022 /ومع/ جدد وزير الشؤون الخارجية الياباني، السيد يوشيماسا هاياشي، اليوم الجمعة، تأكيد موقف بلاده التي لا تعترف بالصحراء كدولة، معبرا عن أسفه لعدم مشاركة في مؤتمر طوكيو الدولي للتنمية في إفريقيا (تيكاد 8).

 

وأكد رئيس الدبلوماسية اليابانية، في بلاغ أصدرته وزارة الشؤون الخارجية اليابانية عقب المباحثات التي أجراها السيد هاياشي مع وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج ، السيد ناصر بوريطة، عبر تقنية التناظر المرئي، أن موقف بلاده بعدم الاعتراف بالصحراء كدولة “لم يتغير”، وقد تم التعبير عنه بوضوح خلال قمة “تيكاد 8”.

 

وبحسب المصدر ذاته، عبر الوزير الياباني عن أسفه لعدم مشاركة في مؤتمر “تيكاد” .

 

وأبرز البلاغ أن الوزيرين أكدا أيضا أن “تيكاد” هو منتدى هام للتباحث بشأن التنمية في إفريقيا، وأن البلدين سيواصلان تعاونهما لتحقيق هذا الهدف.

 

وكان بلاغ لوزارة الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج قد أبرز أن الوزير الياباني جدد، خلال هذه المباحثات، أسف بلاده لغياب المغرب، الذي وصفه بـ “الشريك الأساسي”. وبحسب البلاغ، أكد الوزير الياباني، مرة أخرى، أن بلاده لم تدع الكيان الوهمي إلى قمة “تيكاد” وأنها دعت تونس إلى اتخاذ جميع التدابير اللازمة في هذا الصدد.

 

وقال إن هذا الموقف “الذي لا ل بس فيه” تم التأكيد عليه خلال الندوة الصحافية التي عقدها في طوكيو.

 

وجدد السيد هاياشي التعبير عن تشكراته لتفهم لموقف اليابان، معربا عن رغبة بلاده في مواصلة العمل مع المغرب في إطار “تيكاد”.

 

وأشار البلاغ إلى أنه، من جهته، ذك ر السيد بوريطة بأن “تيكاد” هو منتدى للشراكة والتنمية يجب أن يكون في منأى عن المناورات السياسية التي تقف وراءها بعض الجهات المعروفة، مشيدا بحزم وثبات الموقف الذي عبر عنه الوفد الياباني في تونس.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الاخبار العاجلة

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق