الاتحاد الدولي لكرة القدم .. المشكلة الأولى التي تواجه الناخب الوطني، تتجلى في غياب الفعالية الهجومية

CHIOUI Mohammed16 أكتوبر 2022118 عدد المشاهدات مشاهدةآخر تحديث : الأحد 16 أكتوبر 2022 - 8:18 مساءً
CHIOUI Mohammed
رياضة
الاتحاد الدولي لكرة القدم .. المشكلة الأولى التي تواجه الناخب الوطني، تتجلى في غياب الفعالية الهجومية

اخبار الشعب .. متابعة

في تقرير له عن مشاركة المنتخب الوطني المغربي في نهائيات كأس العالم “مونديال قطر 2022″، قال الاتحاد الدولي “فيفا”، إن وليد الركراكي، الذي حظي بإجماع مغربي على تعيينه ناخبا وطنيا، يواجه، حاليا، مشكلتين رئيسيتين في إطار إعداده النخبة الوطنية للمشاركة في النهائيات.

وأشار الاتحاد الدولي إلى أن المشكلة الأولى التي تواجه الناخب الوطني، تتجلى في غياب الفعالية الهجومية، والثانية تتجلى في إصابة مجموعة من اللاعبين قبل المونديال، مضيفا، في السياق ذاته: “تظل العديد من الأسئلة بلا إجابة، أي فريق سيأخذه إلى قطر؟ وما هو الأسلوب الذي سيعتمده؟ وأي اللاعبين سيعتمد عليهم للتقدم في المجموعة السادسة؟”.

وبخصوص غياب الفعالية الهجومية، قال الاتحاد الدولي، إن المنتخب المغربي يعاني، منذ وقت طويل، غياب مهاجم فعال أمام المرمى، مشيرا إلى أن المهاجم يوسف النصيري، “يمر بمرحلة سيئة على وجه الخصوص، ويكافح لاستعادة حيويته الهجومية”.

من جهة أخرى، قال الاتحاد الدولي لكرة القدم، إن لاعبي المنتخب الوطني المغربي “استعادوا الثقة والتفاؤل” قبيل المشاركة في نهائيات كأس العالم، وأن الجماهير المغربية، رحبت بوليد الركراكي “بأذرع مفتوحة”.

واعتبر “فيفا” أن الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، اختارت تعيين وليد الركراكي ناخبا وطنيا، بالنظر إلى نجاحاته، الموسم الأخير، مع فريق الوداد الرياضي، مبرزا: “أظهر وليد الركراكي مرونة في فلسفته التكتيكية طوال مسيرته التدريبية، لكن خلال فترة عمله الأخيرة في الوداد، ظهر متحفظا نسبيا، يقدر النتائج أكثر من الأداء، لكنه يعرف كيف يرتقي إلى مستوى التحدي، وظهر ذلك خلال مباراة نهائي دوري أبطال إفريقيا أمام الأهلي المصري”.

ويذكر ان المنتخب المغرب تغلب على الشيلي في مباراة حبية ببرشلونة الشهر الماضي فيما اكتفى بالتعادل امام البراغواي في اشبيلية..

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الاخبار العاجلة

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق