الموزع الموسيقي كمال قابوش، الفن له قواعده وتنوع بين الإيقاعات هوا أصل الفنون

MOSTAFA CHAAB
فن وثقافة
MOSTAFA CHAAB5 أغسطس 202116 مشاهدةآخر تحديث : الخميس 5 أغسطس 2021 - 1:32 صباحًا
الموزع الموسيقي كمال قابوش، الفن له قواعده وتنوع بين الإيقاعات هوا أصل الفنون

الشعب – وحيد العلالي
شهدت الأغنية الأمازيغية بي منطقة الأطلس المغربية خلال السنين الأخيرة تطورا متلاحقا ومتسارعا يزكيه ذلك التنوع المدهش في إيقاعاتها ومتونها٬ الذي يعبد لها الطريق نحو العالمية من خلال اعتماد عازفيين محترفين ولهم تجربة في جميع الأنماط المغربية منها الأمازيغية أو العربية واحد من الفنانين العازفين ابن بومية قابوش كمال المعروف بالوسط الفني بالمنطقة كأحد الموزعين الموسيقيين لدا فنانين الأطلس وفي إتصال مع الفنان كمال قابوش،
يقول أضحت لهذه الأغنية٬ التي راكمت رصيدا تراثيا هائلا من الأجيال المتعاقبة٬ مكانتها الراسخة في المشهد الفني بفضل عوامل عديدة تشجع والمهتمين على حد سواء على مزيد من العمل بهدف الرقي بهذا الموروث
فقد اعتمدنا على إمكانياتنا البسيطة لنهوض بهذا الون الغنائي حيت لم يكون لنا بمدينة بومية او المنطقة ستوديو التسجيل ففكرت في بدء مشروعي الصغير وإنشاء ستوديو التسجيل الخاص بي وتقريب الخدمات للفنانين أبناء المنطقة حيت بدءت في التسجيل
وتتنوع الأغنية الأمازيغية بين جنوب ووسطه وشماله٬
تتناول الأغنية الأمازيغية كل مناحي الحياة والتجربة الإنسانية ويغلب عليها٬ كما يقول الباحث٬ موضوعان أولهما الغزل (أو الأغنية الوجدانية) قبل أن يوضح أن الأغنية الوجدانية هي التيمة الطاغية في الأطلس المتوسط٬ وبخصوص إضافة آلات حديته في الأغنية يقول كمال قابوش الفن الأمازيغي بصفة عامة “قامت بثورة جديدة في الأغنية الأمازيغية من خلال المزج بين موسيقى الروايس وإيقاعات العالم”
إلى جانب أغاني الأعراس.
وبخصوص آفاق الأغنية الأمازيغية٬ تطورها رهين بمثابرة الممارسين٬ مسجلا وجود نوع من الاحترافية سواء في الأداء أو الإيقاع

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

%d مدونون معجبون بهذه: