✍️..صدى الكلمات.. الحب أعمى..!!

MOSTAFA CHAAB31 أغسطس 202233 مشاهدةآخر تحديث : الأربعاء 31 أغسطس 2022 - 8:30 مساءً
MOSTAFA CHAAB
فن وثقافة
✍️..صدى الكلمات.. الحب أعمى..!!

 

اخبار الشعب /

✍️..صدى الكلمات..
الحب أعمى..!!
يهديها لكم..
صديقكم خالد بركات..

«إنما هو الحب الذي يطمع في كل شيء ويرضى بأقل شيء، بل يرضى بلا شيء، بل هو سعيد
كل السعادة ما وثق بأن بيتاً واحداً يحويه مع من يحب ويهوى، هو الحب ما في ذلك من شك،
لكن الشك المؤلم المضني إنما يتصل بالقلب»..
عميد الأدب العربي طه حسين..

راقت لي..برونقها وروعتها ونقاءها..
قصة حب طه حسين وزوجته سوزان بريسو “Suzanne Bresseau” من أكثر قصص الحب المظلومة عبر التاريخ ومن أروعها على الإطلاق.

قصة حب الزواج المستحيل..
حب قائم على الإختلاف، الإختلاف بكل معانيه..
هو مصري وهي فرنسية هو مسلم، هي مسيحية
هو من عائلة فقيرة وهي من عائلة أرستقراطية
طه حسين..هو قمحي فاقد البصر ( في العينين ) وهي شقراء بعينين زرقاوين..
ورغم كل هذه الإختلافات بالدين والطبقة، استمر زواجهما ٥٦ عاماً حتى وفاته..
وكانت لقصة حبهما ثمرتين : أنيس وأمينة..

وأكثر من ذلك، بعد وفاته لم يتوقف الحب ، وكتبت سوزان كتاباً تخلد فيه قصة حبهما : أسمته “Avec Toi” أو “معك” .
تقول في فصله الأخير :
“وفي النهاية كُنا معًا…. دائماً…. وحدنا….
قريبين لدرجة فوق الوصف كانت يدي في يده متشابكتان كما كانتا في بداية رحلتنا وفي هذا التشابك الأخير ٬ تحدثت معه وقبلت جبينه الوسيم، جبين لم ينل منه الزمن والألم شيئاً من التجاعيد جبين لم تنل منه هموم الدنيا من العبس، جبين لا زال يشع ضوءًا ينير عالمي”..

كانت سوزان بريسو فائقة الجمال، ورغم أنه
لم يرها يوماً أحبها، ورغم فقدانه لبصره فإنها
لم تر ذلك يوماً وأحبته..
نعم وبكل نقاء..كان حب أعمى لا يرى الظاهر..
أحب روحها فأحبت روحه، فكان يرى الدنيا بعينيها، وكانت هي تعيش بنبض قلبه..

بكل أمانة..إنه الحب كما يجب أن يكون..
قال الله تعالى :
( فَأَقِمْ وَجْهَكَ لِلدِّينِ حَنِيفًا ۚ فِطْرَتَ اللَّهِ الَّتِي فَطَرَ النَّاسَ عَلَيْهَا لَا تَبْدِيلَ لِخَلْقِ اللَّهِ ۚ ذَٰلِكَ الدِّينُ الْقَيِّمُ وَلَٰكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَعْلَمُونَ )..صدق الله العظيم

كما إن الحب أعمى لا يعرف عتمة.. إن للمحبة في الله خيوطاً غير مرئية لا يعلمها الا الله..
اللهم.. أدم علينا الحب بالبصر والبصيرة..
ونرجوك أدم المحبة بيننا، ودوام المحبة فيك..
والتواصل بما يرضيك، ونسألك أن تسعد قلوب من أحبهم فيك وأحفظهم،وأرزقهم وأرزقنا حبك وحب من يحبك وحب كل عمل يقربنا إليك..
ولنقول : دمنا بكل حب وخير وصحة وعافية..

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الاخبار العاجلة

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق