✍️..صدى الكلمات.. الحلال والحرام..!!

أخبار الشعب4 سبتمبر 20229 مشاهدةآخر تحديث : الأحد 4 سبتمبر 2022 - 3:49 مساءً
أخبار الشعب
فن وثقافة
✍️..صدى الكلمات.. الحلال والحرام..!!

 

اخبار الشعب/

✍️..صدى الكلمات..

الحلال والحرام..!!

يهديها لكم..

صديقكم خالد بركات..

 

الحمدللَّه ….

الذي لا يُرجى إلا فضله ولا رازقَ غيرُه..

قال : رزق الحلال يحيي ويبقى ويبارك أهله..

ثم قال : رزق الحرام يؤذي ويذهب هو وأهله..

 

راقت لي..

يقول الدكتور محمد راتب النابلسي..

قالت لي أمي يوماً وأنا صغير : هل تستطيع ان تقول كلمه حلال وتظل شفتيك مفتوحة..!!؟؟

حاولت ثم حاولت تكراراً حتى نجحت أن أقولها

بدون أن أطبق شفتاي..

صفقت لي امي وقبلتني ثم قالت : هل تستطيع أن تقول كلمة حرام وتظل شفتيك مفتوحة..!!؟؟

حاولت مراراً وتكراراً لكني فشلت ولم استطع فقلت لها حزيناً : لا أستطيع يا أمي مهما حاولت في النهايه تغلق شفتاي رغماً عني..

ضحكت أمي وقالت : هذا هو الفرق بين الحلال والحرام يا بني، الحرام اغلاق وشقاء والحلال فتح وسعادة، فأختر ما شئت، إما ان تفتح لك أبواب الدنيا والآخره وإما ان تغلق في وجهك..

ومن يومها إذا فعلت خطأ أطبقت أمي شفتيها، وعلى وجهها حزن، وإذا فعلت عملاً صحيحاً فتحت شفتيها بإبتسامة، وكانت تقول لي :

تذكر.. إذا كنت تحب ان ترى إبتسامة أمك دائماً فعليك بالحلال والطيب يا بني..

 

كبرت وحاولت ألا أفقد أمي ابتسامتها الرائعة..

وعندما ماتت أمي ودخلت لأودعها ولأقبلها..

فوجدتها مبتسمة مفتوحة الشفتين قلت على العهد يا أمي على الحلال الى ان القاكِ..

 

علموا أبناءكم، هذا حلال وهذا حرام..

هذا يرضي الله وهذا يغضب الله..

لا على العيب فقط حتى ينشأ جيل يراقب الله

ويخشاه في السر والعلن، لا جيل يخشى الناس..

ويطلبوا الحلال ورضى الله ورضى الوالدين..

 

أدعو الله..جلت قدرته ان يكرمكم ويكرمنا..

براحة البال، ويديم الصحة والعافية والحلال ويحفظنا من كل سوء وشقاء ومن الحرام وأهله، ويبارك فينا وبأرزاقنا ويأعمارنا ويحقق أمانينا..

….. آمين يـــارب …..

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الاخبار العاجلة

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق