اخي المواطن:الوقاية من كرونا إختيار قبل أن تكون قرار

MOSTAFA CHAAB
مجتمع
MOSTAFA CHAAB6 أغسطس 202155 مشاهدةآخر تحديث : الجمعة 6 أغسطس 2021 - 7:21 مساءً
اخي المواطن:الوقاية من كرونا إختيار قبل أن تكون قرار

الشعب/حليمة انفينيف اللوزي

يعرف في الأسابيع القليلة الماضية تسجيل أرقام قياسية في حالات الإصابة بكرونا فايروس،بالرغم من وجود حملات التوعية ووصلات إشهارية تحث المواطنين على الإلتزام بالإجراءات الوقائية من هذا الوباء،ولكي لا يزيد الطين بلة قامت الحكومة المغربية،بتشديد الإجراءات وتطبيق قوانين حماية جديدة من قبيل إغلاق الحمامات وقاعات الرياضة ومسابح إلخ،مما خلف إستياء المغاربة والنزول بوابل من اللوم والغضب على الحكومة،لكن لنجعله حديث مواطنين فيما بينهم في غياب الحكومة،بين من ينتشر الوباء؟؟أليس بين طبقات الشعب المغربي؟!!وخصوصا الطبقات الفقيرة والهشة وهي الطبقة الأكثر تضررا من هاته الإجراءات،لأنه من وجهة نظري أن المغاربة بمجرد من الخروج من فترة(محنة)الحجر الصحي،أصبح في إعتقادهم أن كرونا فايروس أصبحت في طي النسيان،وأنه أصعب فترة بها هي الحجر الصحي،الذي غادرنا فترته،كأسير أطلق سراحه لأنه مصاب بمرض قاتل ولا نجاة له من الموت،وعاد المغاربة إلى حياتهم التي بإعتقادهم الشخصي أنها حياتهم الطبيعية السابقة،وأهملو وضع الكمامة والتعقيم والتباعد و و …،ليظهر تسونامي كرونا الجديد يدعى “الدلتا”وبدأت حالات الإصابة ترتفع والوفيات ترتفع والقادم قد لا يحمل البشرى.
أخي المواطن قبل أن ان تعبر عن إستيائك من الإجراءات الإحترازية الجديدة أعط برهانا أنك ملتزم بسابقتها من وضع الكمامة ووضع المعقمات وتجنب الإكتظاظ والتباعد والخروج إلا للضرورة القصوى ،حينها ستكون انت من تفرض الإجراءات على الحكومة والفايروس في ٱن واحد،لكن وبكل صراحة فالملاحظ عكس ذلك،حيث نلاحظ إكتظاظا في الشارع دون كمامة غياب المعقمات القيام بحفلات وأعراس تفوق العدد المسموح به…..، إن الإجراءات الإحترازية هي إختيارك قبل أن تكون قرار حكومي، إما أن تكون ملتزما بها أو تهملها،وتذكر أن بأسره في ظل هاته الجائحة يركب نفس القارب وأن أي ثقب به سنلتقي في قاع البحر جميعا،وأنه سيكون اللوم على من أحدث الثقب لكن الغضب الشديد سيكون من نصيب من قام بتوسعته وجعل المياه تطغى فوق سطح القارب،لنكن يقظين ونحمي أنفسنا من عدو نعرف نقط ضعفه،لأنه نحن كفقرات عمود فقري إذا تضررت إحدى فقرات قد نصاب بشلل تام لا قدر الله.
“إستمروا في الوقاية من الفايروس لأجل بعد الجائحة نزور بعضنا في المنازل لا في القبور”

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

%d مدونون معجبون بهذه: