الجمعية المغربية لحقوق الضحايا .. تنديد باحتقار البرلمان الأوروبي للمرأة المغربية

CHIOUI Mohammed22 يناير 202331 عدد المشاهدات مشاهدةآخر تحديث : الأحد 22 يناير 2023 - 2:20 مساءً
CHIOUI Mohammed
مجتمع
الجمعية المغربية لحقوق الضحايا .. تنديد باحتقار البرلمان الأوروبي للمرأة المغربية

الشعب .. متابعة محمد شيوي

حسب بعض المصادر، أكدت الجمعية المغربية لحقوق الضحايا متابعتها باهتمام كبير وقلق شديد تصويت البرلمان الأوربي يوم 19 يناير 2023 على ما سمي بقرار وضعية بعض الصحفيين بالمغرب، الذين تبنت الجمعية ملفات ضحاياهم وآمنت بقضاياهم طبقا للمرجعية الكونية لحقوق الإنسان باعتبارهم ضحايا اعتداءات جنسية.
وتضيف المصادر، بأن  الجمعية المغربية لحقوق الضحايا سجلت استنكارها لقرار البرلمان الأوروبي الذي تعامل بتجاهل مع قضايا اعتداءات جنسية وإنكار لحق الضحايا في اللجوء إلى العدالة، رغم أن هذه الاعتداءات تحظى باهتمام وعناية خاصة في المنظومة الكونية لحقوق الإنسان، معلنة للرأي العام ما يلي:
1) إدانتها للتدخل السافر للبرلمان الأوربي في قضايا حق عام معروضة على القضاء المغربي، وهو ما يعتبر مسا خطيرا باستقلالية القضاء وبضمانات المحاكمة العادلة.
2) تنديدها بشدة احتقاره للمرأة المغربية الذي اعتبرها أداة مستعملة رغم ما حققته النساء المغربيات من مكتسبات بفضل نضالاتهن المستميتة، وهو ما يعتبر عنفا مؤسساتيا من طرف البرلمان الأوربي الذي من المفروض فيه حماية حقوق الإنسان.
3) شجيها لتجاهل البرلمان الأوربي لجميع المراسلات المدافعة عن وضع الضحايا، وتعمده الاقتصار في إصدار حكمه المسبق والجاهز على تقارير منظمات أجنبية معروفة بعدائها للمغرب.
4) رفضها للكيل بمكيالين للحقوق الكونية لضحايا الاعتداءات الجنسية، رغم أنها من الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان في جميع المواثيق الدولية ذات الصلة.
5) إدانتها للتوظيف السياسي لحقوق الإنسان من أجل الضغط السياسي والاقتصادي على لخدمة أجندات ولوبيات يزعجها المسار الديمقراطي والتنموي الذي يعرفه المغرب.
6) تأكيدها تضامنها المطلق واللامشروط مع جميع ضحايا الاعتداءات الجنسية.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الاخبار العاجلة

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق