الرميلي .. لن أقبل رؤية عربات تجرها حيوانات في شوارع الدار البيضاء الكبرى.

CHIOUI Mohammed6 أكتوبر 202287 عدد المشاهدات مشاهدةآخر تحديث : الخميس 6 أكتوبر 2022 - 11:15 صباحًا
CHIOUI Mohammed
مجتمع
الرميلي .. لن أقبل رؤية عربات تجرها حيوانات في شوارع الدار البيضاء الكبرى.

قررت نبيلة الرميلي، عمدة الدار البيضاء، وضع حد لجولان العربات التي تجرها الحيوانات بالمجال الحضري. وقالت في تغريدة على حسابها الرسمي في “تويتر” “انها لن تقبل رؤية عربات تجرها حيوانات في شوارع الدار البيضاء الكبرى التي يجب ان تكون مؤهلة لتصبح ذكية”.

واتخذ القرار امس الاربعاء 5 أكتوبر الجاري، خلال اجتماع دورة أكتوبر العادية للمجلس الجماعي للدار البيضاء، وقالت العمدة الرميلي بأنه “سيتم التنسيق مع وزارة الداخلية لاعتماد قرار منع استعمال العربات المجرورة بالحيوانات في الفضاء العمومي بالعاصمة الاقتصادية”.

وكانت السلطات المحلية بمدينة الدار البيضاء شنت في الآونة الأخيرة، حملة واسعة ضد انتشار هذه العربات المجرورة بواسطة الحيوانات، التي تعطي صورة لا تلائم بحجم العاصمة الاقتصادية للمملكة. ذلك انه علاوة على الصورة السيئة، التي ترسمها هذه العربات في المجالات الحضرية، فإنها تسبب في مشاكل كبيرة في حركة السير والجولان وحوادث السير.

وأصبحت ظاهرة العربات المجرورة بالدواب تغزو العديد من الأحياء داخل المدار الحضري بمدينة الدار البيضاء. إذ تكتسح “الكراول “و “الكوتشيات” الشوارع و تنقل المواطنين بين الأحياء خاصة بأناسي، سيدي مومن، سيدي عثمان، مولاي رشيد، اسباتة، الحي الحسني سيدي الخدير وغيرهم.

وتشتكي الساكنة من غزو العربات المجرورة بالدواب، ك”الكوتشيات” التي تحمل الأشخاص، أو لبيع الخصر والفواكه وتسبب في الكثير من الاحيان في حوادث سير وتخلف وراءها تلوثا بيئيا، اينما حلت.

غير أن مدينة كبرى بحجم الدار البيضاء لا تحتاج فقط الى قرار منع “الكرارس” من الجولان، بل انها في حاجة الى تسريع الأوراش المفتوحة، كخطوط الترامواي وتعبيد الطرق المحفورة التي تعيق الحركة والجولان.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الاخبار العاجلة

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق