10 أغسطس، 2022
*المكتب الوطني للنقابة الوطنية للصحافة ومهن الإعلام يطالب بمنح بطائق الصحافة لمستحقيها دون مماطلة ويستنكر تجاوزات سلطات الجزائر اتجاه الصحافيين الرياضيين المغاربة .
مجتمع

*المكتب الوطني للنقابة الوطنية للصحافة ومهن الإعلام يطالب بمنح بطائق الصحافة لمستحقيها دون مماطلة ويستنكر تجاوزات سلطات الجزائر اتجاه الصحافيين الرياضيين المغاربة .

 

اخبار الشعب /

 

انعقد بالمقر المركزي للاتحاد للشغل بالدار البيضاء، اجتماع المكتب للصحافة ومهن الإعلام يوم السبت 25 يونيو 2022 برئاسة الأخ الكاتب الوطني الرفيق توفيق ناديري وحضور المنسق الوطني للجامعة الوطنية للصحافة والإعلام والاتصال الرفيق محمد الوافي، إلى جانب حضور الكتاب الإقليميين والجهويين للنقابة.

وبعد نقاش عميق بين الأعضاء حول حصيلة الأداء وتقييم تجارب الفروع الإقليمية والجهوية، ثمن المكتب الوطني، كل المبادرات والأنشطة التي تقوم بها مختلف هياكل النقابة الوطنية للصحافة ومهن الاعلام، عبر مختلف مدن التراب الوطني شمالا وجنوبا.

وأشاد المكتب بحصيلة التراكمات والأنشطة النوعية لمناضلات ومناضلي النقابة في ارتباطها بالأوضاع المادية والمعنوية للعاملين بالصحافة ومهن الإعلام، وما تقتضيه اليوم من تعبئة لإخراج القطاع من الهشاشة المهيمنة عليه ومن أجل تحسين الأوضاع الاجتماعية وتجويدها.

وثمن المكتب أيضا حصيلة الندوة العلمية التي نظمتها الجامعة الوطنية للصحافة والإعلام والاتصال، حول الإعلام بالمغرب: الورش المؤجل؟ وما عرفته من نقاشات أكاديمية ومهنية رصينة حول واقع الإعلام ببلادنا وما أصاب ديناميتها من بطء، بخلاف أوراش أخرى التي أفلحت بلادنا في تحريكها، جاعلة منها رافعات لمغرب متحرك، طموح ومندمج في الحياة العصرية لعالم اليوم، بخلاف ما يعترى واقع إعلامنا من أعطاب.

وفي سياق آخر، أدان المكتب الوطني، بقوة مواقف سلطات وهران في مضايقة الصحافيين الرياضيين بالمطار الدولي، خارج كل أعراف المنتديات الرياضية، وهي بالأساس مناسبات لتقوية أواصر الأخوة بين الشعوب وليس لتغذية الأحقاد بينها لحسابات سياسية ضيقة لحكام الجزائر، كما استهجنت النقابة الاستغلال السيء لهذه الحادثة من طرف بعض الإعلاميين المحسوبين على النظام الجزائري، بمحاولة  التشهير بالزملاء الممنوعين من التغطية، في خرق سافر لكل الأعراف المهنية.

من جهة أخرى عبر المكتب عن اندهاشه العميق، مما تعرفه عمليات منح البطائق المهنية للصحافيين من تأويلات مغلوطة، حرمت العديد من الزملاء من بطاقاتهم بشكل غير مبرر أو مقبول، كما دعا المكتب المجلس لتحكيم القانون والنأي عن أي تأثيرات يمكن أن تمس استقلاليته.

ودعا المكتب المجلس، وبإلحاح، التعجيل  بمنح بطائق الصحافة، دون مزيد من المماطلة والتي تفتعل فيها مشاكل، نراها في تقديرنا مجانبة للصواب، ولا تسهم في تطوير العلاقة بين المجلس وباقي المتدخلين في القطا

About Post Author

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.