المنظمة الوطنية لحقوق الإنسان والدفاع عن الحريات بالمغرب تثمن مضامين الخطاب الملكي السام ويشيد بحصيلة البرنامج التنموي الخاص بالأقاليم الصحراوية

أخبار الشعب7 نوفمبر 202249 عدد المشاهدات مشاهدةآخر تحديث : الإثنين 7 نوفمبر 2022 - 10:26 مساءً
أخبار الشعب
مجتمع
المنظمة الوطنية لحقوق الإنسان والدفاع عن الحريات بالمغرب تثمن مضامين الخطاب الملكي السام ويشيد بحصيلة البرنامج التنموي الخاص بالأقاليم الصحراوية

 

اخبار الشعب /

 

 

بمناسبة الذكرى السابعة والأربعين للمسيرة الخضراء المظفرة، يستحضر حزب الاتحاد الدستوري، في أجواء من الحبور والفخر والاعتزاز هذه الذكرى الغالية والملحمة البطولية العظيمة، التي أبدعتها عبقرية وحكمة فقيد الأمة جلالة المغفور له الملك الحسن الثاني طيب الله ثراه.

وفي غمرة هذا الاحتفال تابعت الأمانة العامة للمنظمة الوطنية لحقوق الإنسان والدفاع عن الحريات بالمغرب باهتمام كبير مضامين الخطاب الملكي السامي الذي وجهه صاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله وأيده إلى الأمة بمناسبة هذه الذكرى الغراء. خطاب قوي يجسد الحكمة والرؤية الملكية لمواصلة المسيرات الإصلاحية المتواصلة التي يقودها جلالته.

وفي هذا الصدد، تؤكد الأمانة العامة على ما يلي:

تثمين لمضامين الخطاب الملكي السامي بمناسبة تخليد هذه الذكرى الوطنية الغالية، والذي أكد فيه جلالة الملك أن المسيرات المتواصلة التي يقودها جلالته تهدف إلى تكريم المواطن المغربي، خاصة في هذه المناطق العزيزة علينا.

إشادته عاليا بالحصيلة الإيجابية لمنجزات البرنامج التنموي الخاص بالأقاليم الجنوبية الذي أطلقه جلالته، والتي جعلت من الصحراء المغربية بفضل الحنكة الملكية ديبلوماسيا وتنمويا بوابة نحو العمق الإفريقي.

تنويهه بدعوة جلالته للقطاع الخاص لمواصلة النهوض بالاستثمار المنتج بأقاليمنا الجنوبية، لاسيما في المشاريع ذات الطابع الاجتماعي.

واعتبارا لما يوليه جلالة الملك، حفظه الله، من أهمية خاصة للشراكة مع دول القارة الإفريقية، تؤكد المنظمة الوطنية لحقوق الإنسان والدفاع عن الحريات بالمغرب، دعمها الكامل لهذا التوجه الملكي، ويعبر عن إشادته بتقدم انجاز خط أنبوب الغاز نيجيريا- الذي يؤكد الرؤية الملكية الاستباقية المتبصرة لتعزيز السيادة الطاقية

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الاخبار العاجلة

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق