22 مايو، 2022
بيان تضامني مع الزميل عصام كشاف
مجتمع

بيان تضامني مع الزميل عصام كشاف

 

اخبار الشعب /

 

تلقينا في نقابة الصحافيين المغاربة المنضوية تحت لواء الاتحاد للشعل باستنكار شديد ، تعرض الزميل عصام كشاف المناضل و العضو في نقابتنا للتهديد والسب والقذف والتشهير بالإضافة إلى إلحاق أضرار مادية بسيارته، من طرف حارس أمن خاص بأوامر من مدير مؤسسة جامعية متواجد بشارع النيل سيدي عثمان عمالة مقاطعات مولاي رشيد.
حيث أن الزميل عصام كان معتادا ركن سيارته على مستوى شارع النيل، غير بعيد عن بوابة المدرسة الوطنية للفنون والمهن التابعة لجامعة الحسن الثاني ،وفجأة ودون سابق إنذار لم يرق ذلك مدير المؤسسة الذي هدده عدة مرات بإزالتها من هناك، مدعيا أنه فوق القانون ،حيث قام لمرات عدة حارسه بأوامر منه طبعا بإفراغ عجلاتها من الهواء، ولقد تم توثيق العملية بكاميرات للمراقبة مما خلف أضرار مادية ومعنوية للزميل عصام، دفعته للجوء إلى القضاء من أجل إنصافه ووضع حد لتسلط هذا الشخص .
ولهذا فإن نقابة الصحافيين المغاربة تستنكر هذا الاعتداء الممنهج والمبيت من طرف رئيس مؤسسة تعليمية، الذي يحتم عليه منصبه أن يكون قدوة في التعامل أمام الطلبة وجيران المؤسسة ،لكنه اختار البلطجة أسلوبا لحرمان مصور صحفي من ركن سيارته بالشارع العام ،وتعلن النقابة تضامنها اللامشروط مع الزميل عصام كشاف ،معتبرة ما يتعرض له من تضييق واعتداءات متكررة استهداف مباشر لها، وتطالب من النيابة العامة التدخل وفتح تحقيق في الموضوع وتحريك الشكاية التي وضعها الزميل عصام كشاف لدى الابتدائية الزجرية بالدار البيضاء تحت رقم 10686 ضد كل من حارس الأمن الخاص ومديره الذي يعتبر نفسه فوق القانون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.