تزنيت .. معاناة ساكنة اقليم تافراوت المولود والنواحي من جبروت الرحال.

CHIOUI Mohammed13 سبتمبر 202258 مشاهدةآخر تحديث : الثلاثاء 13 سبتمبر 2022 - 1:49 مساءً
CHIOUI Mohammed
مجتمع
تزنيت .. معاناة ساكنة اقليم تافراوت المولود والنواحي من جبروت الرحال.

الشعب .. محمد شيوي/ عبد الرزاق توجاني

تشهد ساكنة اقليم تافراوت المولود والنواحي عمالة تزنيت بروز غطاء نباتي كثيف، الأمر الذي يرسم الفرحة على وجوه الساكنة، لا سيما الفلاحين ومربي المواشي، غير أن الفرحة لا تكتمل، بعد ظهور العشرات من الرحال قادمون من جنوب الصحراء باعداد كبيرة من الغنم ومئات الجمال تصل إلى هذه المناطق، فتبدأ المعاناة والمواجهات لصد “الغرباء” عن إفساد الكلأ والممتلكات، الذين في الغالب لا تثنيهم صرخات الأهالي ولا شكاياتهم عن إلحاق الضرر بالأراضي والممتلكات ومصادر المياه، أو حتى القيام باعتداءات جسدية في حق الأهالي، يرعون غصب مزارع الناس واكل المحصول وتخريب الممتلكات وكل من تكلم عن حقه يضرب امام الملا و امام السلطات التي تضع نفسها من المتفرجين.

وباقليم تافراوت المولود والنواحي وغيرها، يشتد تواجد آلاف رؤوس المواشي من الأغنام والماعز والإبل المملوكة للرحل، لا يجدون حرجا في استهداف المستغلات الزراعية والأراضي المزروعة بالحبوب، مما يدفع الاهالي إلى الخروج للدفاع عن أراضيهم ومستغلاتهم، مشكلة ظلت منذ سنين تؤرق البال، الدخول في المواجهات مباشرة مع هؤلاء الذين يستبيحون حرمة الدواوير ناهيك بان الناس خائفة على زوجاتهم وبناتهم.

وفي اتصال مع أحد المتضررين، يصرح لجريدة الشعب عن معانات ساكنة المنطقة قائلا: إن جل مناطق ساكنة اقليم تافراوت المولود والنواحي تعرف إنزالا مكثفا للرعاة الرحل، وخاصة في هذه الفترة من كل سنة، فـ”هؤلاء ألفوا ممارسة شتى أشكال الاعتداء المادي والمعنوي على الساكنة المغلوب على أمرها، من قبيل الهجوم على ممتلكاتها وإلحاق أضرار بأنشطتها الفلاحية المتواضعة، ناهيك عن الاعتداءات الجسدية التي تطال كل من بادر إلى حماية ممتلكاته، في تحد سافر للمنظومة القانونية التي تجرم هكذا أفعال”.

السلطات مطالبة أكثر من أي وقت مضى بإعمال القانون ورد الاعتبار لمؤسسات الدولة من خلال ردع وزجر كل من سولت له نفسه الهجوم على أملاك الغير وإلحاق أضرارا بها، وإلا فسيبقى أمام المتضررين خيار واحد لا ثاني له وهو ممارسة حق الدفاع الشرعي باللجوء إلى العنف المضاد لحماية أنفسهم وممتلكاتهم من بطش الجانحين، الشيء الذي سيضع الأمن العام على المحك”.

IMG 20220913 WA0026 - اخبار الشعب

IMG 20220913 WA0024 - اخبار الشعب

 

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الاخبار العاجلة

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق