جمعية الاوركيد توقف شريطا ترويجيا لجهة بني ملال خنيفرة وتلوح باللجوء إلى القضاء.

اخبار الشعب7 يناير 202080 مشاهدةآخر تحديث : الثلاثاء 7 يناير 2020 - 6:44 مساءً
اخبار الشعب
جهات و أقاليممجتمع
جمعية الاوركيد توقف شريطا ترويجيا لجهة بني ملال خنيفرة وتلوح باللجوء إلى القضاء.

 

اخبار الشعب /

عبرت جمعية الاوركيد ببني ملال عن تفاجئهم بنشر فيلم مؤسساتي ل”جهة خنيفرة بأربع لغات (اللغة العربية واللغة الأمازيغية واللغة الفرنسية واللغة الإنجليزية) على صفحة فيسبوك وقناة مجلس جهة بني ملال خنيفرة على اليوتيوب، يتضمن محتويات من المشروع الثقافي “ذاكرتنا ثقافتنا” بالفيلم المؤسساتي للجهة مع وصف أنشطته كأنها تندرج ضمن الأنشطة والمشاريع الاجتماعية التي تحظى بدعم مجلس الجهة، و تضيف الجمعية على أن هذا العمل أنجز دون أخذ الموافقة من إدارة جمعية الأوركيد، مع العلم أن الجمعية تنجز مشاريعها الفنية والثقافية بالجهة منذ سنة 2011، ولم يسبق لها أن حصلت على أي دعم مباشر في هذا الإطار من أي مؤسسة عمومية وخاصة مجلس الجهة.
و تعلن الجمعية أن إدارة اليوتيوب قامت بحذف الفيديو من قناة الجهة بعد توصلها بشكاية من طرف إدارة الجمعية، وفي نفس الوقت استفسروا عن هذا الموضوع عبر الصفحة الرسمية لمجلس جهة خنيفرة، واعتقدوا حسب البلاغ أن الأمر لا يعدو عن كونه خطأ غير مقصود، وحيث كان جواب مجلس الجهة على الصفحة الرسمية للفيسبوك بأن الشريط أنجز في إطار تعاقدي مع وكالة متخصصة في السمعي البصري، وقد تم التنبيه إلى ضرورة احترام الحقوق الفكرية والملكية، وأن مجلس الجهة سيساند الجمعية ضد الشركة المنتجة للفيلم المؤسساتي، مع العلم أن الفيلم يحمل الهوية البصرية للجهة ومنشور على قناتها الرسمية.
وقالت الاوركيد “قمنا فعلا بمراسلة الجهة من أجل الاستفسار بشكل رسمي بتاريخ 30 دجنبر 2019، لكننا لم نتلقى لحدود الساعة أي رد في شأن ذلك. وهذه المراسلة والبلاغ الإخباري نابع من احترامنا للمؤسسات العمومية والهيئات المنتخبة بالجهة، ونثمن مجهوداتها المتواصلة في التنمية بل ونعتبرها شريكا للمجتمع المدني وللفاعلين الثقافيين في خلق وإنجاز مشاريع تساهم في التنمية المستدامة، وتنمية قدرات الشباب بجهة خنيفرة”.
و تضيف جمعية الأوركيد أنها لا تستبعد اللجوء إلى القضاء من أجل اقتضاء ما هو مخول لها قانونا.
وختمت الجمعية إلى أن مشروع “ذاكرتنا ثقافتنا”، الذي تم الاعتداء على حقوق الملكية الخاصة به، أُنجز بشراكة مع المنظمة الأمريكية “Legacy International”، وهو خلاصة تدريب مهني، أشرفت عليه السفارة الأمريكية، لأحد أعضاء الجمعية بالولايات المتحدة الأمريكية لمدة ستة أسابيع رفقة مجموعة من خيرة شباب عام 2016، وساهم بالتعريف بالمملكة المغربية وقضية الصحراء المغربية خلال لقاءات مع أعضاء الكونغرس الأمريكي ومختلف المؤسسات والقطاعات الحكومية والمجتمعية بمدينة واشنطن

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الاخبار العاجلة

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق