“ديرها غا زوينة” .. كشف الحقيقة المخزية للعميلتين وهيبة خرشيش ودنيا فيلالي

CHIOUI Mohammed14 يناير 2023105 عدد المشاهدات مشاهدةآخر تحديث : السبت 14 يناير 2023 - 11:41 صباحًا
CHIOUI Mohammed
مجتمع
“ديرها غا زوينة” .. كشف الحقيقة المخزية للعميلتين وهيبة خرشيش ودنيا فيلالي
الشعب .. متابعة محمد شيوي
تطرق برنامج “ديرها غا زوينة”، الذي يبث على القناة الرسمية لموقع “برلمان.كوم”، وتنشطه بدرية عطا الله، إلى اتحاد كل من الضابطة المعزولة والهاربة وهيبة خرشيش ودنيا فيلالي وزكرياء مومني والإرهابي محمد حاجب من أجل الإساءة للمغرب ورموز الدولة.
وكشفت بدرية، في هذه الحلقة التي كان عنوانها: ”حكاية جوج د النساء بغاو يقلبو النظام المغربي….”، عن القاسم المشترك بين هؤلاء هو الكذب وخيانة الوطن، مذكرة بالمسيرة السيئة لخرشيش التي عادت مجددا إلى الإساءة للمغرب عبر منصة يوتيوب خصوصا بعد فضحها من قبل الشاب أنور الدحماني المقيم بإسبانيا والملقب ب”نور زينو”، حيث نظم الشهر المنصرم ندوة صحافية بالرباط وكشف بالحجج والأدلة فضائح هذه الأخيرة للرأي العام.
وأشارت ذات المنشطة، إلى علاقة خرشيش بمحمد زيان، وهو الأمر الموثق بالصور والفيديو الذي انتشر على نطاق واسع في وقت سابق ليفضح العلاقة المشبوهة بين المحامي وموكلته.
وفي هذا الإطار، وجهت بدرية خطابها إلى وهيبة خرشيش، مؤكدة أن المغاربة اكتشفوا حقيقتها من يوم اتهامها للعالم بالتحرش، وتعرفوا عليها أكثر ضمن فيديو جنسي رفقة زيان في أحد الفنادق، مفندة ادعاءات هذه الأخيرة حول صحة الفيديو وكونه شريط مفبرك.
من جانب آخر، عرجت بدرية حديثها لتكشف على العلاقة الوطيدة بين خرشيش والعميل نظام الكابرانات سعيد بن سديرة، الذي أكد على تواصله معها ضمن فيديو له في وقت سابق.
وبعد كشفها لجميع الأكاذيب والادعاءات التي تنشرها ”وريثة زيان”، فضحت بدرية، المدعوة دنيا فيلالي المتخصصة في بيع الدمى الجنسية والمتورطة في النصب والتهريب، حيث أنها لا تكل ولا تمل عن مهاجمة بشتى الوسائل الممكنة خدمة لأجندات معادية للمملكة.
في ما يلي رابط حلقة “ديرها غا زوينة” كاملة حول الموضوع:
قد تكون صورة ‏‏شخصين‏ و‏نص‏‏

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الاخبار العاجلة

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق