فعالية و نجاح للمديرية العامة للامن الوطني في تحقيق مخططها الأمني بالمغرب لموسم 2019.

اخبار الشعب10 ديسمبر 201986 مشاهدةآخر تحديث : الثلاثاء 10 ديسمبر 2019 - 8:31 مساءً
اخبار الشعب
مجتمع
فعالية و نجاح للمديرية العامة للامن الوطني في تحقيق مخططها الأمني بالمغرب لموسم 2019.

 

اخبار الشعب / مراد جرموني

لقد حرصت المديرية العامة للأمن خلال سنة 2019 إلى إستصدار النصوص المعدلة والمتممة للمرسوم المتعلق بالنظام الأساسي لموظفي المديرية العامة للأمن الوطني، بعد أن اتمت تحيينها ومراجعتها وتثمينها على النحو الذي يضمن تحقيق مكاسب وظيفية وتحفيزات مالية مهمة لأسرة الأمن الوطني، فضلا عن تطوير هيكلتها التنظيمية وملاءمتها مع التحديات الأمنية ومع انتظارات المواطنين، وهو ما كانت له انعكاسات إيجابية على العرض الأمني، جودة وأداء.

و قد ترجمت المديرية العامة للامن ذلك من خلال تقوية حظيرة السيارات الموضوعة رهن إشارة شرطة النجدة في جميع القيادات الأمنية، ومواصلة تجديد المركبات المخصصة لنقل الخيول والكلاب المدربة للشرطة، فضلا عن توزيع سيارات جديدة على مصالح الشرطة القضائية تتلاءم مع خصوصية المهام الموكولة لها، وأيضا تجهيز جميع المناطق الأمنية والفرق والمجموعات النظامية المستحدثة مؤخرا بوسائل للنقل والعتاد اللازم لإشباع حاجات المواطن في مجال الأمن.

وعلى مستوى البنية التحتية العقارية، فقد قامت ببناء مقر الجديد للمديرية العامة للأمن لتواصل ، افضل عبر تدشين مجموعة من المقرات الجديدة هاته السنة 2019 ، و قد عرفت هاته البناءات لمقرات أمنية جديدة بمواصفات عمرانية تراعي خصوصية الهندسة المغربية وتتوفر فيها معايير الأمن المطلوبة في البنايات الحساسة، فضلا عن اقتناء تجهيزات متنقلة للإيواء بطاقة استيعابية تصل إلى 3000 عنصر من قوات حفظ النظام، وذلك لضمان الجاهزية والفعالية في عمليات المحافظة على الأمن والنظام العامين.

وتم افتتاح مراكز جديدة لتكوين الشرطي بكل من العيون وفاس، وإحداث وحدة لتكوين شرطة الحدود بالمعهد الملكي للشرطة بالقنيطرة، مع تقوية حصيص الشرطيات المكلفات بالمراقبة والتفتيش بالمراكز الحدودية للمملكة، وخلق فرق جهوية لتقنيي تفكيك المتفجرات على مستوى جميع القيادات الأمنية، وتعميم فرق مكافحة الشغب على كافة المجموعات المتنقلة للمحافظة على النظام، وأخيرا أدت خطة المديرية العامة للامن إلى ترجمة المقاربة التواصلية من خلال تنظيم النسخة الثالثة من الأبواب المفتوحة للأمن الوطني بمدينة طنجة، وتعزيز مهام الإخبار والإعلام الأمني في كل ما يتصل بعمل الشرطي.
إنها إنجازات عظيمة يجب علينا الإفتخار بها .
مع تقديم اسمى آيات الشكر و الإمتنان للرجل الأول على إدارة المديرية العامة للامن الوطني السيد عبد اللطيف الحموشي،الرجل الذي يعمل في صمت و لا يحب التباهي بمدى إخلاصه لخدمة امن المواطنين .
و حتى لا تفوتنا المناسبة لنتقدم بالشكر الجزيل لكل السادة رؤساء المناطق الأمنية و العمداء و ضباط الأمن و الشرطة و كل عناصر الشرطة و الأمن الوطني بكل الرتب .
فالمواطن أصبح فعلا يلمس تواجدا أمنيا بكل ربوع المملكة المغربية .

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الاخبار العاجلة

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق