مراكش .. حفقوقيون يناشدون المسؤولين إلى التدخل لإنقاذ المتشردين.

CHIOUI Mohammed31 ديسمبر 202255 عدد المشاهدات مشاهدةآخر تحديث : السبت 31 ديسمبر 2022 - 11:52 صباحًا
CHIOUI Mohammed
مجتمع
مراكش .. حفقوقيون يناشدون المسؤولين إلى التدخل لإنقاذ المتشردين.

الشعب .. متابعة محمد شيوي

حسب بعض المصادر الاعلامية، أن م. عبد المجيد المنسق الإقليمي للمنتدى لحقوق الإنسان بمراكش، ناشد المسؤولين بالمدينة، إلى التدخل لإنقاذ المتشردين، خاصة في ظل موجة البرد التي تعيشها المدينة. وقال إن معاناة هؤلاء المتشردين تتفاقم مع البرد القارس.

وذكر المنسق الإقليمي للمنتدى لحقوق الإنسان بمراكش بأن معاناة تتكرر هؤلاء المتشردين تزداد مع حلول فصل الشتاء والبرد القارس الذي تعرفه مدينة مراكش في هذه الأيام، الذي يحمل معه كل مرة مؤشرات تنذر بخطورة الوضع على حياة هذه الفئة التي تعاني الإهمال الأسري والفقر والهشاشة إلخ..

“أمام المساجد والمحلات التجارية تجدهم في الصباح الباكر غارقين في نوم عميق، بلباس متسخ ورث، غير مبالين بالمخاطر التي قد يتعرضون لها من بعض المتربصين، ويبدؤون نهارهم بالتسول أو مسح الأحذية للحصول على قوت يومهم؛ فيما يتجه آخرون إلى بيع المناديل الورقية (كلينيكس) لرواد المقاهي والمطاعم وأصحاب السيارات”، يقول الناشط الحقوقي حافيظ مولاي عبد المجيد، مضيفا: “رغم وجود وزارة ضمن الحكومة المغربية تهتم بهذه الفئة الهشة في مجتمعنا، فإن أرقاما وإحصائيات مضبوطة للمتشردين من الكبار والصغار بإقليم مراكش غائبة، فيما تحاول بعض الجمعيات المدنية في المدينة القيام بعمل كان يجب على الوزارة الوصية التكفل بهذا العمل”.

ودعت التنسيقية الإقليمية للمنتدى لحقوق الإنسان بمراكش والي جهة مراكش أسفي وعامل عمالة مراكش إلى إعطاء تعليماته للمؤسسات المخصصة باستقبالهم في هذه الظرفية التي تعرفها مراكش في هذه الأيام من قساوة البرد، وأيضا إعطاء صورة جميلة لمدينة مراكش مع تزايد عدد السياح الوافدين على مدينة البهجة ومطالبة المسؤول الأول بمدينة مراكش من هذه المؤسسات من تحسين جودة الخدمات التي تقدمها، ناهيك عن المساهمة في ضمان استمراريتها.

كما طالبت من وزارة التضامن والإدماج الاجتماعي والأسرة بتحمل مسؤوليتها والواجبات المنوطة بها في الحكومة من خلال التكفل بأطفال الشوارع بإيوائهم وإدماجهم في حياة جديدة، وتمكينهم من متابعة دراستهم.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الاخبار العاجلة

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق