مراكش .. عناصر أمن الولاية تداهم مقاهي للشيشة بشارع رحال بن أحمد بجليز

CHIOUI Mohammed9 أكتوبر 202287 عدد المشاهدات مشاهدةآخر تحديث : الأحد 9 أكتوبر 2022 - 11:57 مساءً
CHIOUI Mohammed
مجتمع
مراكش .. عناصر أمن الولاية تداهم مقاهي للشيشة بشارع رحال بن أحمد بجليز

الشعب .. محمد شيوي

في عملية وصفت بالناجحة، تمكنت عناصر ولاية الأمن برئاسة السيد الوالي بمراكش ليلة الأحد/ الاثنين، 9/10 أكتوبر الجاري، من مداهمة مقهيين يتواجدان بشارع رحال بن أحمد، “جليز” بالمدينة مراكش، مما سمح لعناصر الأمن بالولوج وحجز عشرات قنينات النرجيلة و كمية كبيرة من المعسل.
المداهمة تمت تجاوبا مع المقالة التي نشرت في نفس اليوم تحت عنوان: ساكنة شارع رحال بن أحمد يناشدون والي الأمن برفع الضرر من مقاهي الشيشة، بالجريدة الالكترونية الشعب، يأتي هذا في انتظار السلطات المحلية أن تنفذ قرار الاقفال الذي صدر في حق إحداهما.

وحري بالذكر، أن شكاية السكان كانت من خلال المنبر الشعب، بأن مقاهي الشيشة باتت إحدى الظواهر الخطيرة التي تفتك بأبناء المدينة، ماديا ، معنويا وصحيا. في ظل تساؤلات من يوفر التغطية لهذا اللوبي الذي تربع بالعاصمة السياحية.

وقالت الشكاية أن هذه الأوكار باتت تتنافس مع العلب الليلية في توفير مستلزمات المتعة للباحثين عن اقتناص أوقات الاستمتاع، على ايقاع سهرات الرقص حتى صار معروفا أن لوبي الشيشة بمراكش، بات أقوى ويستعمل جميع الوسائل كاستدراج القاصرات لضمان توافد المزيد من الزبائن.
وقد لاقت هذه العملية استحسان ساكنة شارع رحال بن أحمد على أمل أن تشمل محلات أخرى تنشط في تقديم الشيشة وتدخل ضمن تراب الدائرة الأمنية 22 و باقي الدوائر الأمنية والملحقات الإدارية على صعيد مراكش.

الشكر والتقدير والامتنان موصول إلى رجال الأمن الساهرين على حماية أعراض و ممتلكات و حياة المواطنين. والى السيد والي ولاية الامن باسمه وشخصه والفريق العامل معه بالولاية، الشكر والامتنان موصول أيضا لرئيس المنطقة الأمنية الأولى والشكر أيضا لرئيس الدائرة الأمنية 22.

إن التجاوب السريع، مع مقالتنا كمنبر اعلامي، وما قاموا به من جهود من أجل محاربة هاته الآفات التي تفتك بشباب المجتمع ليعد نموذج الواجب الإنساني و الحق، وهذا ما عهدناه  وما تشهد به ساكنة المدينة الحمراء لرجال الأمن الوطني بها.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الاخبار العاجلة

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق