من تنسيقية الممرضين والممرضات المجازين من الدولة ذوي سنتين من التكوين إلى السيد رئيس الحكومة المحترم

MOSTAFA CHAAB28 ديسمبر 2020557 عدد المشاهدات مشاهدةآخر تحديث : الإثنين 28 ديسمبر 2020 - 10:23 مساءً
MOSTAFA CHAAB
مجتمع
من تنسيقية الممرضين والممرضات المجازين من الدولة ذوي سنتين من التكوين إلى السيد رئيس الحكومة المحترم

 

اخبار الشعب /متابعة بوداني عبد الله

من تنسيقية الممرضين والممرضات المجازين من الدولة ذوي سنتين من التكوين
إلى
السيد رئيس الحكومة المحترم
نلتمس منكم، سيدي الرئيس،التدخل لحسم ملفنا اللذي طال امده،لفئة عانت من التهميش والإقصاء زهاء ثلاثة عقود خلت ،رغم عطائها الدائم ولا متناهي في تطوير و تجويد المنظومة الصحية لبلادنا،وكان لها الفضل في تحسين مؤشرات صحية كثيرة،اصبح بسببها قدوة بين الدول.
ومما زاد من حزننا و جراحنا، هو انه بلغ الى عملنا في بحر هذا الاسبوع، أن وزارة المالية، كان ردها سلبيا على ملفنا،وبالخصوص الأثر الرجعي المالي و الإداري،ولم تعتمد على مخرجات الحوار القطاعي الصحي الأخير ليوم الخميس 12نونبر 2020، بدعوى الخوف من الموظفين و القطاعات الاخرى،وهذا مبرر غير كاف ،لأنه سوت ملفات عدة بأثر رجعي من بينها :ضحايا النظامين لرجال التعليم وبأثر رجعي من يناير 2016،ومؤخرا ملف الاعوان المؤقتين للجماعات المحليه بأثر رجعي من يناير 2011.
وكما كانت لكم ،سيدي الرئيس، لمسة انسانية في هذين الملفين، نريد منكم ان تكونوا كذلك سببا لاسعاد هذه الفئة المستضعفة و المظلومة بعدة مراسيم، خاصة أن منا من قضى نحبه وخلف ايتاما،ومنا من تقاعد أو مقبل على التقاعد ،دون أن نذكر أن جلنا يعاني من أمراض مزمنة عافاكم الله من كل مكروه.
ومن نافلة القول، نذكركم سيدي الرئيس ان عدد هذه الفئة لا يتجاوز 5000 متضرر و متضررة، وبالتالي الغلاف المالي اللذي سيرصد لحل قضيتهم سيكون متواضعا مقارنة مع الملفات الأخرى التي وجدت الحل.
وفي الاخير تقبلوا منا، سيدي الرئيس،كل عبارات الاحترام والتقدير.
“ارحموا من في الأرض يرحمكم من في السماء”
والسلام

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الاخبار العاجلة

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق