كوفيد-19.. المتحور الجديد يثير القلق بعد رصده في العديد من الدول

MOSTAFA CHAAB26 أغسطس 2023100 عدد المشاهدات مشاهدةآخر تحديث :
كوفيد-19.. المتحور الجديد يثير القلق بعد رصده في العديد من الدول

أخبار الشعب… متابعة محمد شيوي

رصدت الفحوص متحور جديد كثير الطفرات الجينية من فيروس “كورونا” في سويسرا وجنوب أفريقيا، مما حمل العلماء على دق نواقيس الخطر في شأن نشوب طفرة محتملة في إصابات كوفيد-19.

وتحمل المتحورة المتفرعة من “أوميكرون”، وقد سميت “بي أي.2.86” (BA.2.86)، أكثر من 35 طفرة جينية في أجزاء رئيسة من الفيروس مقارنة مع “إكس بي بي.1.5” (XBB.1.5)، المتحورة المسيطرة خلال الجزء الأكبر من عام 2023.

وذكرت “منظمة الصحة العالمية” (WHO) الأسبوع الماضي أن السلالة الجديدة هي “تحت المراقبة” بعد اكتشاف عدد قليل من الإصابات الناجمة عنها في إسرائيل والدنمارك وبريطانيا والولايات المتحدة.

وفي 24 يوليو الماضي، كشف تحليل التسلسل الجينومي للفيروس، بعد أخذه من مريض تتهدده مضاعفات خطرة، النقاب عن السلالة الجديدة للمرة الأولى في الدنمارك. ومنذ ذلك الحين رصدت حالات عدة لدى مرضى آخرين ظهرت عليهم الأعراض، وفي فحوص الكشف الروتينية في المطارات، وفي عينات مياه الصرف الصحي في عدد قليل من البلاد.

وفي إنجلترا، تضاعفت حالات الإصابة بـ”كوفيد-19″ تقريباً خلال شهر واحد، ورصدت حالة واحدة من “بي أي.2.86” في لندن، بحسب ما أعلنت السلطات الجمعة.

وأشارت وكالة “رويترز” إلى رصد تسع حالات من “بي أي.2.86” حتى تاريخ 23 غشت، إضافة إلى العثور على المتحورة أيضاً في مياه الصرف الصحي في سويسرا.

ورأت فان كيرخوف أنه من “الأجدر بالحكومات ألا تخطئ [بعدم اتخاذ أي إجراءات وقائية]”، مضيفة أن فيروس “كورونا” ما زال يتفشى ويتطور ويصيب الناس ويودي بحياتهم.

وفي وقت ما زالت المخاوف في شأن المتحورة قائمة، استبعد عشرات العلماء حول العالم أن تتسبب بموجة مدمرة من الأمراض الخطرة والوفيات، نظراً إلى الدفاعات المناعية المتراكمة لدى الناس نتيجة التطعيمات الواسعة النطاق.

ويعكف العلماء راهناً على دراسة الفاعلية التي تتسم بها النسخ المحدثة من لقاحات “كوفيد-19” ضد “بي أي.2.86”.

وأشارت فان كيرخوف إلى أن اللقاحات كانت أفضل في توفير الوقاية من الأشكال الخطرة من المرض، وفي تجنب الوفاة والتقاط عدوى الفيروس مرة أخرى.

وقالت ماريون كوبمانز، العالمة الهولندية المتخصصة بالفيروسات والتي تقدم المشورة لـ”منظمة الصحة العالمية”: “نحن في مرحلة مختلفة تماماً (من الجائحة) عما لو كانت المتحورة ظهرت في العام الأول”.

“المراكز الأميركية لمكافحة الأمراض والوقاية منها” (CDC) وغيرها من مراكز صحية رصدت السلالة الجديدة الأسبوع الماضي، وعقدت إثر ذلك اجتماعات مع العلماء طوال عطلة نهاية الأسبوع”، على ما قال نيراف شاه، نائب المدير الرئيس في الهيئة الصحية.

وجاء اكتشاف المتحورة في وقت قفزت الحالات الجديدة من الدخول إلى المستشفيات بسبب “كورونا” بنسبة 21.6 في المائة الأسبوع الجاري، فيما يحتاج نحو ألفي أميركي إلى رعاية متخصصة يومياً، وفق أرقام صادرة عن “مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها”.

يبدو أن فحوص الكشف عن الفيروس والأدوية المعمول بها حالياً تجدي نفعاً ضد “بي أي.2.86″، على رغم أن هذه المتحورة ربما تملك قدرة أكبر على التسبب في العدوى لدى المطعمين ومن سبق أن أصيبوا بـ”كوفيد-19″، وفق تقرير تقييم الأخطار الصادر عن “مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها”.

وأضافت الهيئة الصحية نفسها أن لا دلائل تؤشر إلى أن السلالة الجديدة تسبب أشكالاً شديدة من المرض.

“تحليل التسلسل الجينومي للفيروس الآن أشبه (بالعثور) على إبرة في كومة قش”، قالت تيرا غروف كراوس، عالمة دنماركية متخصصة بالأوبئة في “معهد ستاتنز سيروم”، الذي حدد ثلاث حالات من نوع “بي أي.2.86”.

وأوضحت “منظمة الصحة العالمية” أن فحوص الكشف عن عدوى “كوفيد-19″ تراجعت بنسبة 90 في المئة في مختلف أنحاء العالم مقارنة مع ما كانت عليه خلال ذروة الإصابات. كذلك قال أشيش جا، الذي شغل منصب منسق الاستجابة لـ”كوفيد-19” في البيت الأبيض حتى يونيو 2023، “إن فحوص الكشف انخفضت أيضاً في الولايات المتحدة، وتراجع تحليل التسلسل الجيني بنحو 90 في المائة”.

وأوضح جا أن البيانات المستمدة من حالات الدخول إلى المستشفى، وزيارات غرف الطوارئ، والوفيات، وأخذ عينات من مياه الصرف الصحي ودراسة التسلسل، بما في ذلك مياه الصرف في المطارات، ساعدت على تقديم صورة عالمية كاملة عن المتحورة.

ومن المنتظر أن تطرح شركتا “فايزر” و”موديرنا” في أكتوبر المقبل نسخاً محدثة من اللقاحات المضادة ستتميز بالفاعلية ضد السلالات الأخيرة.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اخبار عاجلة

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق