من نحن

أخبار الشعب

«  akhbarchaab.ma» جريدة إلكترونية تتجدد على مدار الساعة، أطلقت في شهر يناير 2016، و بدأت فعليا في نفس الشهر  2016.

يدير الجريدة شاب، و كفء يجمع ما بين الصرامة المهنية، و القرب من نبض رواد الشبكة العنكبوتية.  يساعد التحرير إدارة و تقنيون ذوو خبرة و كفاءة.

««  akhbarchaab.ma»» جريدة إلكترونية تتوخى أن تكون معززة لسلسلة هيكلة الصحافة الرقمية و الرفع من أدائها و مهنيتها و أخلاقها المهنية.

 «  akhbarchaab.ma»  هي ثمرة مدرسة التي تجر وراءها خمسة عشرة سنة من خبرة رجالاتها في مهنة المتاعب.

نعدكم بأن تكون ««  akhbarchaab.ma»» قيمة مضافة في المشهد الإعلامي الإلكتروني، وأن يترك هذا الموقع الجديد بصماته في تقصي الخبر وفي التحري في عالم مليء بالألغام والأسرار لقوى تعمل ليل نهار لإخفاء .

نعدكم بأن نثابر ونجتهد كي نجمع في موقع واحد ما تفرق في غيره: سنجمع بين نقل الخبر وتحليله، وبين السبق في نقل المعلومة وبين أرقى الأجناس وأكثرها تعقيدا: التحقيق والروبرتاج والحوار والبورتريه، سنوحد بين الكلمة والصوت والصورة..

سنكون عينكم على كل ما يجري من حولكم، ولسانكم الذي يصدح بالحقيقة مهما بلغت درجة قتامتها، ووسيلتكم الموثوقة الكفيلة بأن ترسم صورة انشغالاتكم وتطلعاتكم في سماء المتحرك بحرفية ونزاهة وتجرد.

إن الموضوعية لا تعني الحياد المطلق. سننحاز إلى الحقيقة، إلى المصداقية في التحرير، إلى الدقة والنزاهة الفكرية، إلى أخلاقيات المهنة كما هي متعارف عليها دوليا.

لكن لن نكون سوداويين ولا عدميين. إننا نعدكم بالحقيقة كما هي دون مواربة، لكن أيضا دون مبالغة أو تقزيم.. مرة أخرى سننحاز إلى تعزيز التنوع في الرأي كقيمة ديمقراطية.

هذه هويتنا.. وهذه التزاماتنا.. وهي تعاقد أدبي بيننا وبينكم في مشوار الألف ميل الذي أعطينا انطلاقته مع بداية سنة 2016.

التعليقات

عذراً التعليقات مغلقة

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)
    الاخبار العاجلة

    نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

    موافق