إعلام جزائري…الجزائر تضخ 550 مليون دولار لعصابة البوليساريو

دوليةسياسة
اخبار الشعب16 فبراير 2020165 عدد المشاهدات مشاهدة
إعلام جزائري…الجزائر تضخ 550 مليون دولار لعصابة البوليساريو

اخبار الشعب/

ذكرت وسائل إعلام جزائرية أن الجزائر ضخت 550 مليون دولار في خزانة عصابة البوليساريو لتمويل عملية الأشغال الكبرى بمنطقة تيفاريتي ومد المنطقة بالبنية التحتية اللازمة عبر الربط بقنوات الصرف الصحي و الماء الصالح للشرب والكهرباء و طريق الربط البري، لإنشاء هياكل ستكون مقرات ادارية واخرى خيام للمحتجزين، كما أكدت نفس المصادر أنه تم أيضا ضخ 2 مليار دولار لجنوب افريقيا الحليف المؤيدة للجزائر في دعمها للبوليساريو، وذلك بالتزامن مع تسلمها لرئاسة الاتحاد الافريقي.
وأكدت المصادر أن الخطة تأتي في إطار دعم إقتصاد جنوب افريقيا المتعتر وشراء ذمم دول في لجنة السلم و الأمن داخل الإتحاد الإفريقي، وذلك بعد الانتصارات القوية والمتتالية للديبلوماسية المغربية التي سحبت البساط من تحت أقدام خصوم المملكة خاصة بعد افتتاح العديد من الدول الافريقية لسفاراتها وقنصلياتها بالصحراء المغربية، واحتضان مدن الصحراء لتظاهرات رياضية واجتماعية لها صدى عالمي.
وانتقدت بعض وسائل الاعلام الجزائرية انفاق السلطات الاموال على عصابة البوليزاريو بينما الشعب الجزائري يعاني ويواجه العديد من المشاكل الاجتماعية خاصة وان الآلاف مازالوا ينزلون للشورع للمطالبة بإسقاط كل رموز النظام.
محمد رزا

ذكرت وسائل إعلام جزائرية أن الجزائر ضخت 550 مليون دولار في خزانة عصابة البوليساريو لتمويل عملية الأشغال الكبرى بمنطقة تيفاريتي ومد المنطقة بالبنية التحتية اللازمة عبر الربط بقنوات الصرف الصحي و الماء الصالح للشرب والكهرباء و طريق الربط البري، لإنشاء هياكل ستكون مقرات ادارية واخرى خيام للمحتجزين، كما أكدت نفس المصادر أنه تم أيضا ضخ 2 مليار دولار لجنوب افريقيا الحليف المؤيدة للجزائر في دعمها للبوليساريو، وذلك بالتزامن مع تسلمها لرئاسة الاتحاد الافريقي.
وأكدت المصادر أن الخطة تأتي في إطار دعم إقتصاد جنوب افريقيا المتعتر وشراء ذمم دول في لجنة السلم و الأمن داخل الإتحاد الإفريقي، وذلك بعد الانتصارات القوية والمتتالية للديبلوماسية المغربية التي سحبت البساط من تحت أقدام خصوم المملكة خاصة بعد افتتاح العديد من الدول الافريقية لسفاراتها وقنصلياتها بالصحراء المغربية، واحتضان مدن الصحراء لتظاهرات رياضية واجتماعية لها صدى عالمي.
وانتقدت بعض وسائل الاعلام الجزائرية انفاق السلطات الاموال على عصابة البوليزاريو بينما الشعب الجزائري يعاني ويواجه العديد من المشاكل الاجتماعية خاصة وان الآلاف مازالوا ينزلون للشورع للمطالبة بإسقاط كل رموز النظام.
محمد رزا