25 مايو، 2022
الانتخابات الفرنسية وموقف جون ملينشون
دولية سياسة

الانتخابات الفرنسية وموقف جون ملينشون

 

اخبار الشعب/

المناضل جون ميلينشون، مرشح حزب “فرنسا الأبية” الذي جاء بالمركز الثالث، 21,7%، بالجولة الأولى من رئاسيات فرنسا دعا مؤيديه ، وفاء لمبادئه، إلى عدم التصويت لمارين لوبان التي تمثل اليمين المتطرف (التجمع الوطني)، والتي جاءت في المرتبة الثانية ب23,2%، بعد امانويل ماكرون، الذي ظفر بالمرتبة الأولى28%.

جون لوك ميلينشون…أحد المدافعين الشرسين عن قيم اليسار، وخصما لا يستهان بمواقفه للنظام الرأسمالي المعاصر.

يعتبر ميلونشون، مرآة في وجه القائمين على السياسات الأوروبية المجحفة، ظل دائما يردد بأنه يريد السير على خطى تشافيز في فنزويلا وكاسترو في كوبا وأنه معجب بشخصيتيهما.
دخل ميلونشون عالم السياسة، من خلال الاتحاد لطلبة فرنسا وتدرج في العديد من المواقع، ابتداء من عضوية الحزب الاشتراكي، لكنه بعد سنوات عديدة غادر الحزب لتأسيس حزب أكثر راديكالية، أطلق عليه «حزب اليسار»، الذي تمخض عنه سنة 2016 حركة «فرنسا الأبية» التي تعتبر النسخة الفرنسية لحركة بوديموس في إسبانيا.

موقف ميلونشون المؤيد للمهاجرين، ظل كما هو رغم ارتفاع أسهم السياسيين الحاملين لخطابات عنصرية، خصوصا بعد العديد من الحوادث الإرهابية التي طالت أوروبا، ورغم صعوبة الوقوف في وجه خطاباتهم هذه، فإن ميلونشون صاح فى وجه الجميع بخطاب مختلف يدعو إلى عدم اختزال ظاهرة الإرهاب في أسباب ظاهرية، مدافعا عن حق المسلمين في الوجود بأوروبا بكل حرية، ما داموا غير متورطين فى إيذاء أي أحد، بل إنه دعا إلى التفريق بين الإسلام والإرهاب، على اعتبار أن لكل ديانة ومذهب متعصبيه تماما كالأصولية الكاثوليكية، واليهود المتعصبين والبوذيين والإنجيليين.

عشق ميلونشون الذي ولد ودرس به، حتى أتم تعليمه الثانوي، ولذلك فإن رفيقته الحالية منذ من أصول مغربية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.