الزيادة في أسعار غاز البوتان”ما قدو فيل زادوه فيلة”

Elmorjani Mehdi20 مايو 20241٬408 عدد المشاهدات مشاهدةآخر تحديث :
الزيادة في أسعار غاز البوتان”ما قدو فيل زادوه فيلة”

اخبار الشعب/حليمة انفينيف اللوزي

 

 

 

مما لا شك فيه انه تاكد رسميا ابتداءا من يوم 20 ماي2024 ستعرف اسعار قنينات الغاز ارتفاعا يتراوح ما بين درهمان ونصف للحجم الصغير و 8 دراهم للحجم الكبير وهذا كان إجراءا متوقعا من لدن المغاربة حيث أصبح حدسهم لا يخطئ في ان القادم من الأيام لن تكون هناك إجراءات حكومية سوى الزيادة في الاسعار ،حيث اضحت جملة “زادو في السلعة،زادو في المازوط ،زادو في الضو زادو في الما زادو زادو ….”من الجمل الأكثر تداولا بين المغاربة وبما ان الظرفية الحالية تفرض نفسها وهي مقربة عيد الأضحى وما اصبحت تعرفه هذه الشعيرة الدينية من هموم وأحيانا نزول دموع المواطن بغزارة نظرا للاثمنة المرتفعة التي تعرفها الاضحية في السنوات الاخيرة وما فتئ المواطن المغربي يجد مسلكا لهذا الأمر ،إذا به يتلقى خبر الزيادة في أسعار غاز البوتان وبالتالي لم يعد المثل المغربي القائل” زيد الما زيد الدقيق”ساري المفعول بل اصبح لزاما ان نقول انه زيادة يوم في الحياة بالمغرب يوازيه زيادة في غلاء المعيشة ،ومن جهة أخرى ألم يكن جليا بالحكومة المصونة ان تأجل هذه الزيادة حتى إشعار ٱخر؟! بدات اسعار الخضر في الارتفاع،غلاء ثمن أضحية العيد الزيادة في تذكرة الطرامواي الزيادة في سعر غاز البوتان ماهذا ياهذا؟!!!هل يملك المغاربة أبارا نفطية في قلب بيوتهم ويكنزون الذهب والفضة وأنتم تعلمون ونحن لانعلم؟!!!لكن لا تخلو مسؤولية المغاربة كذلك في هذه الوضعية المزرية التي نعيشها،إذ الحر لا يلدغ من الجحر مرتين لكن على ما يبدو ان الثعبان استنفذ سمه ولم يدرك المغاربة أنهم يلدغون،ما كان حريا بالمغاربة ان يصدقوا بان دعم 500 درهم منقذ من الهلاك المعيشي،بل كان ان يلاحظوا بأنه كان صنارة وصلت إلى موضع سرة البطن وأن اي حركة ستخرج هذه الصنارة أحشاءهم !!كان من الأهم ان يطالبو بخفض الاسعار بدل ان يقبلو بدعم يتحكم به مؤشر صيغ من لدنهم و بطريقتهم وعلى هواهم،يقول المثل لا تعطيني كل يوم سمكة بل علمني كيف أصطادها وأنا أقولها بصيغة مغربية “لا تعطيني دعما مدسوسا بل أخفض الأسعار وأنا أعيش بالمستوى الذي يناسبني”وللحديث بقية.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اخبار عاجلة

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق