بين جمال إفطار رمضان وتحدياته : قصة المرأة المغربية

Elmorjani Mehdi19 مارس 202469 عدد المشاهدات مشاهدةآخر تحديث :
بين جمال إفطار رمضان وتحدياته : قصة المرأة المغربية

اخبار الشعب/أشرف ليمام

 

 

 

تستعد المسلمات في المغرب، وفي أنحاء العالم، لاستقبال شهر رمضان المبارك بفرح واشتياق، حيث تتجلى في هذا الشهر الكريم قيم الصوم والتضحية والتآخي. وعلى الرغم من جمال هذه اللحظات، إلا أنها تأتي مع مجموعة من التحديات التي تضعها على كاهل المرأة المغربية .

 

تلعب المرأة المغربية دوراً حيوياً وجوهرياً في تحضير إفطارات شهر رمضان، إذ تبذل جهوداً كبيرة لتقديم تشكيلة متنوعة من الأطعمة الشهية التي تعكس تراثها العريق وثقافتها الغنية. ومع كل هذا الجمال، تفرض الظروف البيئية مثل ارتفاع درجات الحرارة وتغير نمط الحياة تحديات إضافية على كاهل المرأة .

 

تواجه المرأة المغربية العديد من التحديات خلال شهر رمضان، بما في ذلك الضغط الاجتماعي الذي يفرض عليها تقديم وجبات شهية ومتنوعة لأفراد أسرتها، مما يتطلب منها جهداً إضافياً ومصروفات مالية أكبر .

 

ولكن على الرغم من هذه التحديات، تبقى المرأة المغربية قوية وصامدة، تواصل بذل الجهود لضمان إفطاراً صحياً وشهياً لأسرتها. ويجب علينا أن ندرك أن دور المرأة لا يقتصر على شهر رمضان فقط، بل يمتد على مدار السنة، حيث تتحمل مسؤولياتها الأسرية والاجتماعية بكل فخر وعزة .

 

في الختام، ينبغي على المجتمع أن يقدر ويحترم التضحيات والجهود التي تقوم بها المرأة المغربية في تحضير إفطارات رمضان، وأن يقدم الدعم اللازم لها سواء من خلال المساعدة في التحضيرات أو تقديم الدعم النفسي والمعنوي لها خلال هذا الشهر الفضيل. إن احترام وتقدير دور المرأة في المجتمع جزء لا يتجزأ من تعزيز العدالة والمساواة في المجتمع المغربي .

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اخبار عاجلة

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق