رسالة شكر وإمتنان وتقدير.. يرسلها لكم.. صديقكم خالد بركات..

CHIOUI Mohammed8 يناير 202348 عدد المشاهدات مشاهدةآخر تحديث : الأحد 8 يناير 2023 - 2:50 مساءً
CHIOUI Mohammed
أقلام حرة
رسالة شكر وإمتنان وتقدير.. يرسلها لكم.. صديقكم خالد بركات..

الشعب .. بقلم خالد بركات

” وقلبي يا الله..
قلنا لا تخف.. حمداً لك..
ان لم تكن عيني فإنك نورها..
أو لم تكن قلبي فأنت حبيبه..
ومالِي سِوى طرقي لبابكَ حيلةٌ..
فلئِنْ رُدِدت فأيُّ بابٍ أطرق..
‏فخذنِي منّي إليك ربِّي، واهدنِي رغماً عنِّي..”
‏ جلال الدين الرومي..

اللهم..أعطِنا على قَدرِ كَرَمِك..
فبالمهارة والإخلاص..
والضمير المهني، يبصر الكفيف..

بعد إجراء أول عملية جراحية لزرع قرنية
في منطقة الشوف في مستشفى عين وزين
التي أجريت لي..
والحمدلله قد تكللت بالنجاح..
على يد الأطباء الكرام..
وبإشراف ومتابعة إدارة المستشفى..
لذا أتقدم بجزيل الشكر..
إلى إدارة مستشفى عين وزين
إلى الدكتور زهير العماد..
المدير العام..
إلى الدكتور وحيد سعد..
أخصائي في أمراض العين وجراحتها
وعلاج بالليزر – زراعة القرنية..
إلى الدكتور إيلي القزي..
طب وجراحة عيون..
إلى الدكتور ضياء أبو شقرا..
صحة عامة..
إلى الدكتور بلال رشيد..
إنعاش وتخدير
إلى الدكتور منير الحلبي..
إنعاش وتخدير
إلى الدكتور فراس الشوفي..
إنعاش وتخدير
إلى الدكتور مهند زرزور..
أخصائي قلب وشرايين
إلى الأستاذ غسان البعيني..
مدير الخدمات
إلى الممرضات والممرضين الكرام
المشرفين والمتابعين ليل نهار
في قسم الجراحة وقسم الإستشفاء..
وإلى السيدات والسادة العاملين
في جميع اقسام مستشفى عين وزين..
ستبقى مستشفى عين وزين صرحاً طبياً إنسانياً
ونتمنى لهذا الصرح الإستمرار والتطور، ولاسيما في هذه الظروف الصعبة على الوطن والمواطن..

ويبقى الشكر الأول والأخير..
للله عز وجل، على رحمته وكرمه ورضاه..
وأشكر عائلتي وأصدقائي الأحباء الأوفياء..
الذين غمروني بدعاءهم وصدق محبتهم..
وأبادلهم المحبة والوفاء ما حييت..

لكم مني الف تحية وسلام..
كل يوم أنتم بصلاتي وببالي..
وأراكم قريباً بملء البصر..
وببصيرة عقلي وفؤادي..
وسيبقى عهدي الزاهي أبيضاً..
ناصعاً لا يعرف سواداً ولا رمادي..
والمجد بالصداقة والمحبة يتألق..
وبوجود الأخلاص سيتألق بزديادي..
صديقكم وأخوكم..

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الاخبار العاجلة

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق