من مواطن إلى هواة المواقع..

Anass Elwardi7 مارس 2023121 عدد المشاهدات مشاهدةآخر تحديث :

أخبار الشعب.. خالد بركات

اللهم..باعد بيننا وبين القاسية قلوبهم
والكاذبة ألسنتهم ومشاعرهم..
وسلام على من أتبع الهدى..

أما بعد..
إلى هواة المواقع والكراسي..
لا علاقة لي بأهداف تياركم أو حزبكم وأحلامكم
كنا آمنين هادئين حتى جاءت مسيرتكم بمشاريع ودراسات مع بعض المسؤولين وجوعتم الناس..
وبأهدافكم الموتورة شرذمتم وطن وزرعتم الانقسام فيه، وتكلمتم بإسلوب طائفي عقيم، وشردتم الشباب فيه وهجرتم للخارج الباقين..
.
انا كمواطن، أنتمي لوطني قبل طائفتي..
اعلموا انه لا دخل لي بالموقع الذي تطالبون فيه
أو حقكم وملككم وحدكم، وهذا دائماً ما تدعوه..
طالما حرمنا من حقوقنا في المواطنية الحقيقية

لا يهمني اكتشاف الغاز في أي حقل، طالما أنكم
منعتم عنا امكانية شراء غاز ووقود وطحين..

لا يعنيني..الا إستقرار المعيشة، حيث أصبحت المئة ألف ليرة لا تشتري كيلو بصل وربطة خبز، ولا إمكانية لشراء فواكة وخضار انتاج بلادي..!!

لا تطربني شعاراتكم، طالما ان هنالك اناشيد الموت لمئات المنتحرين، والموتى الغارقين في البحر هاربين من جوع اليابسة، وجهنم الوطن، واختاروا العيش في جنة رب الأرض والسماء..

لا يهمني..كيف تلبسون وتأكلون، ولا هواياتكم، ما دام ثلثي الشعب يعيش بالصقيع دون تدفئة..
وما دامت إحتفالاتكم لا تساوي راحة بال أب
وطمأنينة أم، أو تحقيق حلم طفل العيش بفرح
وحقه بالتعليم وليس لديه غذاء ودواء أو حليب

لا يعنيني سيطرتكم على أي وزارة أو أكثر طالما أنكم كنتم وما زلتم تحرمونا من الكهرباء لسنين..

وبعده.. لا أهتم ما أقمتم من تحالفات وتفاهمات، وليست من أجل الوطن إنما أقيمت من أجل أن تسيطروا وتتحكموا، ويصفقوا من اقتنعَ بكم..

ولا تخصني خياراتكم وعلاقاتكم الدولية، طالما أنكم لم تتفاهموا داخلياً مع الكثيرين، وأفكاركم ستقضي على الوحدة الوطنية والقرار السليم..
حتى إنكم لم تشاركوا ولم تلبوا الدعوة للحوار..

أيها الهواة والمهووسين بالمواقع..
ما يعنينا، هو العيش الكريم الذي حرمتونا منه
لكن سنقابل الجوع بكل كبرياء حتى يأتي اليوم الذي ينتصر فيه الحق على الباطل، ونسترد حقوقنا ويرتاح وطننا من ظلمكم وظلاميتكم..

نعم لبنانيون نشأنا..على المحبة والأخوة والكرم..
لكن لم نعرف ما كنا نحمل في أكمامنا من حيات وثعابين، وحيث نحن لا نشعر بهم الا في الموسم الحار المناسب لظهورهم، حيث غاياتهم الهالكة..
لكن لن نتساهل في هذا الشأن لنسلَّم جمهوريتنا
ودولتنا للأنانيين وأصحاب الغايات من جديد..
بل سنصون مجداً ورَّثه لنا هؤلاء الآباء الكرام..
ونوصي اجيالنا جيلاً بعد جيل ونحذرها منكم..
والأفضل لنا ولهم، أن لا تسلطوا على الحكم..

ولا يهمنا المرشح ما دام وطننا مرشح للإنهيار..

اللهم..اجعل كل البيوت عامرة بالخير والستر..
ولا تكسر أب أمام أولاده في هذه الأيام الصعبة
اللهم..نستودعك لبنان وشعبه واحباءه الأوفياء..
احميهم من المتغطرسين المتعالين المستكبرين
وليسلم الشعب منهم، ولينهض الوطن من جديد

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اخبار عاجلة

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق