✍️..صدى الكلمات.. أمي والأبجدية..!!

Elmorjani Mehdi24 ديسمبر 202343 عدد المشاهدات مشاهدةآخر تحديث :
✍️..صدى الكلمات.. أمي والأبجدية..!!

اخبار الشعب/ بقلم خالد بركات..

 

 

لولا أمى ما أكملت الطريق..

حين كانت الحياة تهدم أحلامي..

بدعوات أمي فُتحت لنا الأبواب..

وبرعايتها كبرنا واشتد عودنا..

 

من أرقى وأروع وأنقى ما أقتبس..

في كل حصة للّغة العربية يسألني الأستاذ

عن عدد الحروف الأبجدية فأجيبه دون تفكير

” سبعة وعشرون حرفًا..”

خطأ، كم مرة أخبرتك أنها ثمانية وعشرون..

بل سبعة وعشرون، أنا متأكد من ذلك..

فيطلب مني أن أمد يدي ليضربني، وأمدها غير آبه بالألم لقد اعتدت على ذلك..

نصحني زميلي بعد أن رأى آثار الضرب على

كفي بأن أقول كما يقول الأستاذ لكنني أتجاهله..

 

ثم أضع كفي على الحديدة لتبرد قليلاً..

يوماً، دعاني مدير المدرسة ذات يوم يستوضح مني بعد أن شكاني ذلك المدرس، فبدأ يمتدح ذكائي وكم أنني طالب مثابر ومتميز..

 

قد أدركت ما يريد مني فقاطعته وقلت له مباشرةً : ” إنها سبعة وعشرون حرفاً..”

ثم إنصرفت بكل هدوء، وتركته في حيرته يراقب خطواتي وأنا أخرج من الباب..

توجهت نحو المنزل، مثقل بحقيبتي الممتلئة بالكتب، والدفاتر، ومحفظة الأقلام..

تفتح لي أمي الباب وتحتضنني كعادتها، ثم تفتح كفي المنقبضة لترى ما اعتادت أن تراه..

وتقول متى ستعقل( ياوددي ) إنها مشيئة الله..

 

فأقَبِّل مفرق رأسها وأعِدُها كذباً، أن لا أكررها

ثم أتجه نحو المطبخ وأنا أحدث نفسي..

 

العبرة..واضحة نقية كنقاء قلب الأم والطفل..

“إن حرفًا لا تنطقه أمي لا يعد من الأبجدية..”

 

نعم..ليس في العالم وِسَادَةٌ أنعم من حضن الأم..

أمّي.. ناديت بكلمة أمي فلم أجد كلمة تمحو

ما فيني سواها، ولم أجد دنيا تحتويني سواها..

إن قلب الأم مدرسة للطفل ودروس لكل الحياة..

 

اللهم..إحفظ كل أم على قيد الحياة..

وارحم أرواح من يسكنون جناتك..

{ رسالة من عبدالله لعبدالله..}

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اخبار عاجلة

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق