✍️..صدى الكلمات.. البؤس وتطور الشخصية إيمان..!!

MOSTAFA CHAAB8 يونيو 202230 مشاهدةآخر تحديث : الأربعاء 8 يونيو 2022 - 5:04 مساءً
MOSTAFA CHAAB
أقلام حرة
✍️..صدى الكلمات.. البؤس وتطور الشخصية إيمان..!!

 

الشعب/

✍️..صدى الكلمات..
البؤس وتطور الشخصية إيمان..!!
يهديها لكم..
صديقكم خالد بركات..

يتجرع الإنسان نصيبه من رشفات الألم ،
تتشظى أمانيه وتتعكر مساعيه،وتُظلم خُــطاه
فيصل به الحد إلى ذروته من اليأس والبؤس..
وفجأه يأتيه لطف الله الخفي فيقشع عنه غمامة الشقاء ويُغيثه بالرضا والطمأنينة، وتتلاحق الأحداث الجميلة ويزوره السعد من جديد..
لذلك : يا من تشعر بالحزن تأكد بإنك بموضع أختبار فلتصبر ولتُبدع في الإجابة فالله سيكافأك بقدر صبرك، وبقدر صفاء نواياك بعد العطاء..

اخترت لكم..وراقت لي..
شخصية جان فالجان..
بطل رائعة فيكتور هوجو البؤساء..
تمثل شخصاً حرم من الكثير لكنه كالشمعة التي
تضيء لتعطي النور للآخرين بعد أن قام باقتراف
عدد من الأخطاء سابقاً كسرقة رغيف خبز إحتاجه ليؤمن القوت لعائلته، تم سجنه بسبب الرغيف خمس سنوات امتدت بسبب محاولات الهروب التي قام بها إلى تسعة عشر سنة..

بعد خروجه من سجن طولون واجه رفضاً كلياً من المجتمع الذي يعيش فيه ، إلا أن أسقفاً
في ديني يدعى الأسقف ميريل رحب به واستضافه في بيته وأكرمه رغم علمه بأنه خارج من السجن ، وخلال الليل سرق جان فالجان من بيت الأسقف أواني فضية كان يحتفظ بها الأسقف وهرب بها، إلا أنه وقع في قبضة الشرطة قبل أن يخرج من المدينة ، فلما أتت به الشرطة إلى بيت الأسقف ، إدعى الأسقف أنه هو أهداها له جان فالجان ولم يسرقها، بل أعطاه إضافة لذلك الأواني شمعدانين من الفضة وأخبره أن يستخدمها بحرص وأن يغير من نفسه..

تتطور شخصية جان فالجان بعد ذلك ليصبح غنياً وكريماً وعمدة لإحدى المدن الفرنسية وليربي طفلة يتيمة فقيرة تدعى كوزيت..
وينقذها من براثن البؤس..
“البؤساء..”

‏كل القلوب تفترق…. إلا قلوب جمعها حب الله..
كل شغل عناء..إلا الشغل بطاعة الله راحة وهناء..
كل حب سقم وبلاء….إلا الحب في الله دواء..
كل شيء هباء.. إلا ذكر الله بقاء وصفاء….
اللهم.اجلعنا من اهل القلوب المتحابة فيك بنقاء.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الاخبار العاجلة

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق